الرئيسية - إقليمي - أحزاب إسبانية تطالب بالامتناع عن تسليح “السعودية” والإمارات

أحزاب إسبانية تطالب بالامتناع عن تسليح “السعودية” والإمارات

مرآة الجزيرة

تحدث تقرير نشرته صحيفة “الإسبانيول” الإسبانية عن وجوب إيقاف بيع الأسلحة “للسعودية”. وأيدَّ التقرير قرار البرلمان الأوروبي في هذا الخصوص وحث الحكومة الإسبانية على الاستجابة لتوصياته.

وانتقدت الصحيفة، الحكومة الاسبانية مشيرةً إلى كونها لا تشعر بالمسؤولية اتجاه طريقة استخدام “السعودية” لهذه الأسلحة في حرب التحالف في اليمن على الرغم من جميع الانتهاكات والجرائم التي اقتُرفت وحُمِّلَ التحالف بقيادة “السعودية” مسؤوليتها.

تؤكد الصحيفة بأن حزب العمال الاشتراكي الإسباني وجه انتقادات لسياسات حكومة بيدرو سانشيز، وأعلن الحزب عن تأييده لقرار البرلمان الأوربي الذي دعا جميع الدول الأعضاء إلى تعليق بيع الأسلحة وكل المعدات العسكرية لـ “السعودية”، وباقي أطراف الصراع في اليمن، لتجنب وقوع مأساة أكبر هناك.

وتشير الصحيفة إلى أن هذا القرار جاء بعد أسبوعين فقط من إعلان إدارة سانشيز عن المضي في تسليم 400 قنبلة ذكية موجهة بالليزر للرياض.

وتقول الصحيفة بأن ممثلي حزب العمال الاشتراكي يؤمنون بوجوب اتخاذ موقف موحد للمساعدة في انهاء الأزمة. كما تشير الصحيفة بأن قرار الامتناع عن إرسال الأسلحة “للسعودية” حصل على دعم حزب بوديموس، وحزب اليسار الموحد، وحزب المواطنين، في حين صوت حزب الشعب ضده. وقال حزب الشعب ” لقد صوتنا بشكل يتماشى مع موقفنا من العلاقات مع المملكة العربية السعودية، وهو ذات الموقف الذي تتبناه الحكومة الاشتراكية الحالية. لقد صوت الأعضاء الاشتراكيون في البرلمان ضد ما تفعله حكومتهم”.

وانتقد البرلمان الأوربي الدول التي لاتزال تساهم في تسليح “السعودية”، بما في ذلك إسبانيا، وندد بالعنف الذي يحصل في اليمن واستهداف المدنيين، وأكد على ضرورة استكمال التحقيق في انتهاكات حقوق الانسان في حرب اليمن.

وتؤكد الصحيفة بأن قرارات البرلمان الأوربي بما يتعلق بسياسة الأعضاء الخارجية تضع ضغطاً سياسياً وإن لم تكن ملزِمة، مؤكدة بأن مساعي البرلمان لفرض حظر على بيع الأسلحة “للسعودية” نابع من انعكاسات الحرب المدمرة على اليمن.

وصادق البرلمان الأوربي على قرار يطالب فيه “السعودية” بإيقاف فوري للقتال ويدعوا الدول المتورطة إلى إيقاف الدعم العسكري والمالي لأطراف الصراع.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك