الرئيسية - إقليمي - “دويتشه فيله”: اختفاء خاشقجي طلقة جديدة بصدر العلاقات “التركية السعودية”

“دويتشه فيله”: اختفاء خاشقجي طلقة جديدة بصدر العلاقات “التركية السعودية”

مرآة الجزيرة

قضية اختفاء الكاتب والإعلامي السعودي جمال خاشقجي تشكل”طلقة جديدة في صدر العلاقات السعودية التركية”، هذه الخلاصة التي توصل إليها موقع “دويتشه فيله” الألماني.

الموقع، وفي تقرير، اعتبر أن ما حدث سيسبب مزيدا من التدهور لعلاقات متوترة بالفعل بين أنقرة والرياض، وسلط الضوء على بدايات ما حدث، “وكيف أن الكثيرين اعتبروا أنه من الغريب أن يتعرض خاشقجي لهذا المصير، خاصة أنه لم يفجر في الخصومة مع النظام السعودي، وأنه كان معارضا شريفا، بينما عده مقربون من النظام السعودي خائنا لوطنه الذي تربى فيه”.

خبير الشرق الأوسط في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمنية، غيدو شتاينبرغ، قال “لقد فاجأتنا السلطات السعودية مرارا وتكرارا في الأشهر الأخيرة، بجهودهم الرامية إلى إسكات الانتقادات المعتدلة في الخارج وفي الداخل”، مضيفا أن “اختطاف مواطن سعودي في قنصلية سيكون مفاجأة أخرى بالطبع، لكن لم يكن من المتوقع أن يكون هذا الشخص هو خاشقجي.. ما أجد صعوبة في فهمه هو لماذا دخل القنصلية السعودية في المقام الأول!”.

شتاينبرغ اعتبر أن “العلاقات بين أنقرة والرياض توترت منذ فترة”، مشيرا إلى أن “الحكومة السعودية على الأرجح لا تهتم كثيرا بالعواقب المحتملة لخطر الاختطاف”، ولفت إلى أن “الاختطاف المحتمل لسعودي في تركيا، قد ينعكس سلبا على الحكومة التركية وقدرتها على حماية المنفيين هناك بأيدي قوى أجنبية، ولهذا السبب، تأخذ السلطات التركية الأمر على محمل الجد، بحسب التقرير.

وأشار إلى دعوة منظمة “هيومن رايتس ووتش” السلطات التركية إلى تكثيف بحثها عن خاشقجي، ومطالبتها السلطات السعودية بتقديم أدلة على ادعائها أن خاشقجي غادر القنصلية وحده، وأن الموظفين السعوديين لم يحتجزوه.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك