الرئيسية - إقليمي - وزارة النفط اليمنية تدين مد أنبوب النفط السعودي عبر اليمن
النفط مصدر الثروة شبه الوحيد للسعودية .

وزارة النفط اليمنية تدين مد أنبوب النفط السعودي عبر اليمن

مرآة الجزيرة

في سياق انتهاكات القوانين والمواثيق الدولية التي يمارسها التحالف السعودي على أرض اليمن، أدانت وزارة النفط والمعادن اليمنية مدّ السعودية لأنبوب النفط سعودي عبر الأراضي اليمنية.

الوزارة اليمنية، اعتبرت أن أنابيب النفط التي تمر بصحراء الربع الخالي على حدود محافظة حضرموت ثم إلى محافظة المهرة ومنها إلى البحر العربي تعد انتهاكاً صارخاً للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية ونهب واضح لثروات اليمن بتواطؤ من قبل حكومة ورئيس منتهية ولايته.

وفي بيان لها، دعت الوزارة لأن يتم وضع حد للتدخل السعودي ونهب ثروات الوطن والعبث بها الذي يضر بالإقتصاد الوطني، وقالت “يتوجب وضع حد حاسم وحازم للتدخلات السعودية والأطماع التوسعية والخطط التآمرية ضد اليمن، موضحة أن مد الأنبوب قوبل برفض وتحرك شعبي من قبل أبناء محافظة المهرة”.

البيان أشار إلى أن ما قامت به “السعودية” عدوان خطير يندرج في إطار عدوانها على اليمن “للبحث عن مصالح استراتيجية على حساب مصلحة اليمن واحتلال أراضيه ونهب ثرواته، مؤكداً أهمية التصدي لهذا العمل بكافة الإجراءات القانونية اللازمة”.

وفي الختام، حثّت وزارة النفط والمعادن الأمم المتحدة ومجلس الأمن إلى إيقاف ما تقوم به “السعودية” من عمل عدواني ونهب وعبث واحتلال للأراضي اليمنية وانتهاك للسيادة.

بالتزامن احتشد الآلاف من أبناء محافظة المهرة في مدينة الغيضة رفضاً للوجود العسكري والتدخلات السعودية والإماراتية السافرة في محافظتهم.

ونظّم المحتجون تظاهرات سلمية، مؤكدين رفضهم لما سموها أطماع التحالف السعودي في محافظة المهرة ومشروع أنبوب النفط السعودي الذي ليس له أي غطاء قانوني بحسب قولهم.

وتشهد المهرة مظاهرات واعتصامات منذ عدة أشهر، تندد بالتواجد العسكري “للسعودية”، وقد زادت وتيرة الاحتجاجات بعد الكشف عن مشروع مد أنبوب النفط ومواقع عسكرية سعودية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك