الرئيسية - الاقتصاد - محافظ إيران: “السعودية” وروسيا خالفتا اتفاق “أوبك” بشأن خفض إنتاج النفط

محافظ إيران: “السعودية” وروسيا خالفتا اتفاق “أوبك” بشأن خفض إنتاج النفط

مرآة الجزيرة

أعلن محافظ إيران لدى منظمة البلدان المصدرة للبترول(أوبك) حسين كاظم بور أردبيلي أن “السعودية” وروسيا خالفتا اتفاق المنظمة بشأن خفض الإنتاج عبر ضخ المزيد من النفط الخام.

بور أردبيلي وفي تصريح له أكد أن “البلدان(روسيا والسعودية) لن يكونا قادرين على إنتاج ما يكفي من النفط لتعويض تراجع إنتاج النفط الخام في الجمهورية الإسلامية” مشيراً إلى أن “العقوبات الأمريكية على قطاع النفط الإيراني مستحيلة”.

وأورد إن السيد ترامب غاضب جداً من بعض الدول التي لا تستطيع حل محل النفط الإيراني، مضيفاً “لقد أبدى غضبه هذا (أي ترامب) من عدم زيادة الإنتاج في تعليقاته لملك السعودية ولأوبك”.

المسؤول الإيراني قال “إذا نظرنا إلى زيادة إنتاج البلدين مقارنة مع تعهداتهما في إعلان التعاون، نرى أن “السعودية” وروسيا زادتا إنتاجهما بواقع 346 و250 ألف برميل يومياً بالترتيب، وهذه الزيادة تعد انتهاكا لاتفاقية(أوبك) لخفض الإنتاج”.

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح، قد صرّح عن نيّة بلاده بإعتزام زيادة الإنتاج حيث قال خلال الجلسة العامة لمنتدى “أسبوع الطاقة الروسي” بموسكو “إنتاج السعودية من النفط بلغ في أكتوبر 10.7 ملايين برميل يوميا، وفي نوفمبر نتوقع زيادة في هذا الرقم”.

وتعمل واشنطن على خفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر بحلول نوفمبر تشرين الثاني، وتشجع منتجين مثل السعودية ودول أخرى في أوبك وروسيا على ضخ مزيد من الخام لتعويض النقص.

في سياق متصل، أكد قائد الثورة الاسلامية السيد علي الخامنئي أن اقتدار ايران ليس مجرد شعار أو تبجح او كلام أجوف وانما حقيقة يريد الأعداء أن نتجاهلها بينما كل منصف يعترف بعظمة ايران.

وفي كلمة له ألقاها قائد الثورة بحضور مائة ألف من أعضاء قوات التعبئة في ملعب “آزادي” بطهران، أشار إلى أن ايران تمر بمرحلة حساسة، موضحاً أن حساسية الظروف التي تمر بها البلاد جاءت نتيجة سياسات الاستكبار العالمي في المنطقة. وتابع قائلاً: البلاد انتصرت على كل ما يدعو الى الجمود، والشعب الايراني يرفض الهزيمة الى الأبد.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك