الرئيسية - الأخبار - “السعودية” تعلّق أضخم مشاريعها مع اليابان   

“السعودية” تعلّق أضخم مشاريعها مع اليابان   

مرآة الجزيرة

علّقت “السعودية” خطة إنشاء مشروع عملاق بالتعاون مع اليابان، بلغت تكلفته 200 مليار دولار، وفقاً لصحيفة “وول ستريت جورنال” التي وصفت الحدث بتراجع أكبر المشروعات المُعلنة ضمن خطّة “التنمية المستقبلية”.

صحيفة “وول ستريت جورنال”، وفي تقرير لها، أكدت أن “السعودية” علقت العمل بخطة إنشاء أكبر مشروع لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية في العالم، بالتعاون مع مجموعة “سوفت بنك”، مشيرةً إلى أن الخطوة السعودية الجديدة تعد تراجعاً عن واحد من أكبر المشروعات، التي أعلنت عنها الرياض ضمن خطتها للتنمية المستقبلية.

وقالت الصحيفة أنه “رغم الأفكار الطموحة، التي تم التفكير في المشروع على أساسها، فإنه لا أحد يعمل جدياً على المشروع، وبدلا من ذلك تعكف [السعودية] على وضع استراتيجية أوسع نطاقا وذات نهج عملي أكبر لتعزيز الطاقة المتجددة”.

وفي السياق ذكرت الصحيفة أن المشروع، الذي تم تعليقه كان من المخطط له أن ينتج أكثر من 200 جيجا وات من الكهرباء، وهو ما يعادل 3 أضعاف حاجة “السعودية” من الطاقة الكهربائية.

وكانت وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية لفتت في تقرير لها أن ولي العهد السعودي فشل فشلا ذريعاً في منح الثقة للمستثمرين الغربيين، مؤكدة بأنه “يضطر إلى البحث عن وسائل أخرى، لحفظ ماء وجهه بعد أن اتضح أن تعهداته بشأن الإصلاح الاقتصادي في المملكة فاشلة”.

ووفقاً لأرقام أصدرتها إحدى مؤسسات الأمم المتحدة تراجعت الاستثمارات الأجنبية المباشرة الجديدة في “السعودية” إلى أدنى مستوياتها في 14 عاماً، بالرغم من “الإصلاحات الاقتصادية” في البلاد.

 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك