الرئيسية - النشرة - الأمم المتحدة تمدد التحقيق في “جرائم حرب” اليمن رغم معارضة “السعودية” والإمارات

الأمم المتحدة تمدد التحقيق في “جرائم حرب” اليمن رغم معارضة “السعودية” والإمارات

مرآة الجزيرة

أيدت المفوضية السامية لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، تمديد التحقيق في أوضاع حقوق الإنسان بشأن ارتكاب جرائم حرب في اليمن وذلك بموافقة الأغلبية رغم معارضة “السعودية” والإمارات ومساعيهما لإيقاف ذلك. وحصلت الموافقة على أغلبية الأصوات بمعدل 21 صوت لصالح تمديد عمل فريق الخبراء مقابل رفض 8 دول لهذا القرار.

وأكدت الدول المؤيدة للقرار، مثل دول الاتحاد الأوربي وكندا، بأن المهمة التي كُلف بها الخبراء لم تنتهي بعد. كما دعت سفيرة المكسيك، سوكورو فلوريس لييرا، كل الدول للنأي بنفسها عن تسليم أسلحة للأطراف المتحاربة.

فيما ذكر المعترضون، كالإمارات و”السعودية”، بأن هذا القرار سيعمق الأزمة ولن يصب في مصلحة استقرار المنطقة. وأعرب السفير السعودي، عبد العزيز الواصل، عن خيبة أمله إزاء هذا القرار. وأضاف نظيره الإماراتي بأنه “إذا تمت المصادقة على مشروع القرار بشكله الحالي، فسيضر ذلك اليمن بأكثر مما سينفعه”.

وأدان التقرير الذي أصدره خبراء الأمم المتحدة التحالف بقيادة “السعودية” والإمارات بارتكاب انتهاكات وجرائم بحق المدنيين في اليمن وألقى بمسؤولية معظم الضحايا من المدنيين اليمنيين على عاتق التحالف بقيادة “السعودية”.

وذكر التقرير الذي صدر الشهر الماضي بأن “في السنوات الثلاث الماضية أصابت الضربات الجوية مناطق سكنية وأسواقا وجنازات وحفلات زفاف ومنشآت وقوارب مدنية بل وحتى مرافق طبية”. وأكد التقرير بأن الحرب في اليمن قد أوصلت أكثر من ثمانية ملايين يمني إلى شفا المجاعة وتسببت بأعمق أزمة إنسانية في العالم. وقام التحالف بقيادة “السعودية” آنذاك بانتقاد التقرير واتهام الخبراء بالانحياز.

وكذلك طلب الخبراء مزيداً من الوقت لتوثيق كامل الانتهاكات التي حصلت منذ بداية الحرب في ماس/ آذار 2015 وحتى الآن وهو ما رفضه تماماً أعضاء التحالف العسكري في اليمن بقيادة “السعودية”. بينما قال السفير البريطاني، جوليان برايثويت، أن “نظراً لخطورة الوضع في اليمن، تعتقد المملكة المتحدة أنه من الضروري إعطاء فريق الخبراء مزيداً من الوقت للتدقيق في النزاع بشكل كامل وضمان أن تعكس استنتاجاته بدقة سلوك جميع الأطراف”.

وفي ذات السياق، أعلنت المنظمات الحقوقية ترحيبها وسعادتها بنتائج التصويت. حيث قالت منظمة هيومن رايتس ووتش أن ”دول مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان وقفت صامدة اليوم في وجه المساعي المخزية من التحالف بقيادة السعودية لسحق تحقيق خبراء الأمم المتحدة بشأن اليمن”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك