الرئيسية - النشرة - حملة إضراب عن الطعام في صفوف معتقلي الرأي في السعودية
سجن الحاير، أكبر معتقل سياسي في السعودية ويقع على مسافة 30 كيلو متر جنوب الرياض

حملة إضراب عن الطعام في صفوف معتقلي الرأي في السعودية

مرآة الجزيرة

كشف حساب “معتقلي الرأي” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن قيام 12 من معتقلي الرأي في السجون السعودية بالإضراب عن الطعام. وأكد حساب “معتقلي الرأي”، والذي يختص بنشر أخبار المعتقلين في السعودية، في تغريدة نشرها اليوم الخميس بأن السلطات تقوم بفرض التغذية القسرية بالأنبوب مما يسبب للمعتقلين مضاعفات عديدة ويصيبهم بالأمراض.

وانتقدت التعليقات على الخبر ما يحدث في السجون وأكدت على أهمية تطبيق ما دعوه بـ “الشريعة السمحة”. وأشار الحساب في تغريدات سابقة له عن قيام السلطات السعودية باستخدام “جرائم الإيذاء” كاعتقال أقارب الناشطين ومنعهم من السفر والقيام بتعذيب معتقلي الرأي جسدياً ونفسياً.

كما ذكر قيام السلطات السعودية باعتقال أعداد كبيرة من المفكرين والناشطين ورجال الدين. وأضاف بأن الدكتور محمد القحطاني الذي فاز بجائزة نوبل البديلة قبل أيام هو معتقل في سجون السعودية منذ عام 2012 وهو ذات العام الذي صنفته فيه مجلة “فورين بوليسي” ضمن أبرز 100 مفكر في العالم.

وتهدف جائزة “نوبل البديلة” والتي تمنحها مؤسسة “رايت ليفيلهوود” إلى تكريم مجالات لا تقوم جائزة نوبل الأصلية بتغطيتها والتي تُمنح في الطب والفيزياء والكيمياء والسلام والآداب والاقتصاد. وفاز بـ”جائزة نوبل البديلة” لهذا العام ثلاثة حقوقيين معتقلين من “السعودية” وهم عبد الله الحامد ومحمد فهد القحطاني ووليد أبو الخير، وذلك تكريماً لجهودهم الإصلاحية الحثيثة والشجاعة في بلادهم “السعودية” بما يتناسب مع مبادئ حقوق الإنسان العالمية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك