الرئيسية - النشرة - السعودية تعد لحملة اعتقالات جديدة

السعودية تعد لحملة اعتقالات جديدة

مرآة الجزيرة

أكدت مصادر سعودية مقربة من العائلة الحاكمة عن إقدام العشرات من القيادات العسكرية البارزة في الجيش السعودي على تقديم استقالتهم. وأكدَّ “مجتهد”، وهو مغرد من السعودية معروف بتسريباته، قيام أكثر من 60 ضابطاً بالجيش السعودي بتقديم استقالتهم، تتراوح رتبهم بين مقدم ولواء. وأضاف “مجتهد” بأن الدافع من وراء الاستقالات قد يكون قلق وخوف من إدراج أسمائهم في لائحة المطلوبين دولياً في جرائم حرب بسبب المجازر المرتكبة في اليمن، خصوصا بعد بيانات الأمم المتحدة عن حرب اليمن، أو من شعور البعض بالذنب جراء ما يحدث هناك. وأشار إلى قيام ولي العهد السعودي ووزير الدفاع، محمد بن سلمان، برفض معظم الاستقالات وتهديدهم بالمحاكمة العسكرية بتهمة الخيانة.

ومن جهة أخرى كشف حساب “العهد الجديد” عن قيام الديوان الملكي السعودي بإرسال قائمة تتضمن 800 اسم إلى رئاسة امن الدولة وذلك تمهيداً لاعتقالهم. مشيراً إلى كون هذه الشخصيات مؤثرة على صعيد المجتمع في السعودية.وكان قد سبق وأشار حساب “معتقلي الرأي” إلى تصاعد مستوى الاعتقالات في السعودية. وأكد حسب احصائيات أعدها بأن عدد معتقلي الرأي مذ سبتمبر الماضي إلى الآن قد تجاوز 3000 معتقل من بينها العديد من الناشطين والمفكرين والكتاب ورجال الدين والمثقفين والمحامين وحملة الشهادات العليا.

واستنكرت المنظمات الحقوقية الدولية حملات الاعتقالات التي جرت في السعودية ودعت للإفراج عن معتقلي الرأي والناشطين في مجال حقوق الإنسان. كما طالبت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالإضافة لمنظمة هيومن رايتس ووتش في بيانات صدرت لها سابقاً ” بالإفراج الفوري عن جميع النشطاء المعتقلين حديثا “إذا كان احتجازهم كما يبدو، مرتبطا فقط بعملهم في حقوق الإنسان”، كما ورد.

 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك