الرئيسية - الاقتصاد - ارتفاع نسب التقاعد يكشف توسّع الانكماش الإقتصادي في “السعودية”  

ارتفاع نسب التقاعد يكشف توسّع الانكماش الإقتصادي في “السعودية”  

مرآة الجزيرة

بالتزامن مع إرتفاع نسبة البطالة في “السعودية”، كشفت المؤسسة العامة للتقاعد أن عدد المتقاعدين بلغ نهاية العام الماضي نحو835.7 ألف متقاعد، مقارنةً بـ 781.8 ألف نهاية عام 2016، ليسجّل بذلك زيادة بلغت 53.9 ألف متقاعد.

التقرير السنوي للمؤسسة، أظهر أن عدد المتقاعدين الأحياء وصل إلى نحو 614.9 ألف متقاعد نهاية عام 2017 بزيادة قدرها 8% مقارنة بالعام الذي سبقه، في حين بلغ عدد المتوفين نحو 220.9 ألف متقاعد متوفى بزيادة قدرها 4% مقارنة بعام 2016، وفق ما تداولته وسائل الإعلام السعودي الأمر الذي اعتبره خبراء اقتصاديون على أنه انكماش إقتصادي.

وبحسب التقارير، نالت العاصمة الرياض النسبة الأكبر من أعداد المتقاعدين لعام 2017، إذ بلغ عددهم 215.3 ألف متقاعد ما يمثل نسبة 26% من إجمالي المتقاعدين في البلاد، تليها مكة المكرمة بـ197 ألف متقاعد ما يشكل نسبة 24 % من إجمالي المتقاعدين.

يُشار إلى أن نسبة البطالة في “السعودية” بلغت نحو 12.9% عام 2018، وهي الأعلى منذ عقد من الزمان، في حين ذهب باحثون للقول أن الإعلام السعودي يتكتم على النسبة الحقيقية للبطالة التي تجاوزت الـ 35%.

وخلص تقرير لوكالة “بلومبيرغ” الإقتصادية في وقت سابق إلى أن “السعودية” تمر بأكبر اضطراب إقتصادي في تاريخها الحديث، وذلك ضمن سعيها لبناء نموذج اقتصادي رأسمالي على النمط الغربي.

وبيّن التقرير وجود تذمّر فعلي من موجة الغلاء، وارتفاع نسبة البطالة بشكل غير مسبوق، موضحاً أن قطاع البناء والتشييد أحد أكثر القطاعات تضرراً من الانكماش الاقتصادي، ذلك أنه مع تقليص الدولة الإنفاق العام، انخفض عدد العقود، وأخّر المسؤولون سداد المدفوعات للمقاولين، فتعثّرت الشركات العملاقة، أو انهارت.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك