الرئيسية - الأخبار - “بلومبيرغ”: ثمن فشل رؤية ابن سلمان سيكون باهظاً جداً

“بلومبيرغ”: ثمن فشل رؤية ابن سلمان سيكون باهظاً جداً

مرآة الجزيرة

بيّنت وكالة “بلومبيرغ” الأمركية، أن ثمن فشل الرؤية الإقتصادية الجديدة الذي سيدفعه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان سيكون باهظاً جداً بفعل تردّي الأوضاع الإقتصادية في البلاد التي لم تشهد منذ سنوات ركوداً وتباطؤاً كذلك الذي تمر به اليوم.

الوكالة وفي تقرير لها، لفتت إلى التوسّع في توطين الوظائف “بالسعودية” قائلة، إنه يُهدّد بقاء الشركات التي تعاني من أحوال مادية وتشغيلية صعبة جداً، وأضافت “إن طغيان الشباب على عدد السكان في المملكة يعني أن ثمن الفشل بالنسبة لحاكم السعودية الفعلي قد يكون باهظاً”.

وتابعت: “إذا بلغ عدد كبير منهم سن الرشد ولم يجدوا فرص عمل بانتظارهم، قد يُجازف ولي العهد بانحسار الدعم الممنوح له أو حتى باندلاع اضطرابات”.

ووفقاً ل “بلومبيرغ” فإن هذا الواقع تعاني منه شركات كثيرة عملياً، بما لا يتلاقى مع تطلعات ولي العهد محمد بن سلمان، التي “يقوّضها انجذاب السعوديين غالباً للعمل في القطاع العام بدوام أقل وأجور عالية وأمن وظيفي مضمون”.

وأشارت الوكالة إلى أن التباطؤ الإقتصادي رفع من نسبة البطالة إلى 12.9%، مسجلة أعلى مستوى لها منذ أكثر من 10 سنوات، فيما يدخل إلى سوق العمل سنوياً حوالي ربع مليون شاب لم تعد المؤسسات الحكومية قادرة على استيعاب أعدادهم المتزايدة.

“ويُنظر إلى توظيف السعوديين على أنه عبء على الشركات التي تعتمد على العمالة الرخيصة من باكستان والهند ومصر واليمن، تنوه بلومبيرغ، مبينة أنه بالنسبة إلى العديد من الأجانب، حان وقت العودة إلى الوطن ربما يكون قد حان، لينضم المغادرون الجدد إلى مئات الآلاف الذين غادروا البلاد في الآونة الأخيرة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك