الرئيسية - إقليمي - الجيش اليمني واللجان يستهدفان مواقع مختلفة لقوات التحالف السعودي

الجيش اليمني واللجان يستهدفان مواقع مختلفة لقوات التحالف السعودي

مرآة الجزيرة

مقابل المجازر التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي في مناطق مختلفة باليمن، شنّ سلاح الجو المسير في الجيش اليمني واللجان الشعبية، هجوماً جوياً على تجمّعات قوات التحالف السعودي في الخوخة بالساحل الغربي.

ووفقاً لمعلومات مصدر عسكري نفّذ سلاح الجو نفذ هجوماً جويّاً بطائرة من نوع “قاصف1″، على تجمّعات قوات التحالف السعودي شمال الخوخة بالساحل الغربي.

في سياق ذي صلة، استهدف الجيش واللجان الشعبية تجمّعات لعناصر الجيش السعودي شرق جبل الدود بقذائف المدفعية.

وفي محافظة البيضاء قُتل أعداد من قوّات العدوان السعودي الأمريكي وأُسر آخرين خلال عملية عسكرية شنّها الجيش واللجان الشعبية في جبهة ناطع، بحسب المصدر العسكري الذي أكد أنه جرى تكبيد قوات التحالف السعودي خسائر كبيرة في الأرواح وتدميرعدد من الآليات.

هذا واستهدف أنصار الله معسكر في الظهران بعسير، جنوبي غربي “السعودية”، بصاروخ باليستي من طراز بدر 1، محلي الصنع أصاب هدفه بدقة محدثاً خسائر بشرية ومادية وفق مصادر عسكرية.

يُشار إلى أن العدوان السعودي الأمريكي تسبّب في إستشهاد عشرات الآلاف من المدنيين في اليمن، منذ تدخل التحالف الذي تسبب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب وصف الأمم المتحدة.

وحذّرت منظمة “أنقذوا الأطفال” من أن المجاعة تهدد مليون طفل إضافي في اليمن بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية، وسط استئناف هجوم قوات الحكومة والتحالف العربي على مدينة الحديدة الساحلية.

وفي تقرير، أوضحت المنظمة الإنسانية البريطانيّة أنّ الهجوم على الحديدة سيزيد عدد الأطفال المهدّدين بالمجاعة في اليمن إلى 5,2 مليون طفل، وأن “أي اضطراب في إمدادات الغذاء والوقود التي تمر عبر الحديدة يمكن أن يسبب مجاعة على نطاق غير مسبوق” في اليمن، مشيرةً إلى أن أي انقطاع في الإمدادات “يمكن أن يعرض حياة مئات الآلاف من الأطفال للخطر الفوري وملايين آخرين للمجاعة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك