النشرةحقوق الانسان

قائمة الإعدامات في “السعودية” تتوسّع لتطال الداعية عوض القرني

مرآة الجزيرة

يبدو أن “السعودية”، على موعدٍ مع حملة إعدامات واسعة ستطال شخصيات بارزة من دعاة وعلماء ومفكرين وأكاديميين معارضين للنظام السعودي أو منتقدين له، بعد تواتر مطالبات النيابة العامة السعودية بإنزال حكم الإعدام ضد مجموعة واسعة من المعتقلين في السجون السعودية.

تزامناً مع مطالبة النيابة العامة، بإنزال حكم الإعدام ضد الداعية السعودي سلمان العودة والأكاديمي علي العمري، انضم إلى لائحة الإعدامات السعودية الداعية عوض القرني وفق ما نقله حساب “معتقلي الرأي”.

الحساب المهتم بشؤون المعتقلين السعوديين أكد أن المحكمة الجزائية المتخصصة ستعقد جلسة ثانية بعد شهر لكل من الدكتور علي العمري والدكتور عوض القرني ” للنظر في طلب النيابة العامة الحكم عليهما بما سمته القتل تعزيراً”.

وفي سياق متّصل، أضاف الحساب أن النيابة العامة وجّهت تهماً جائرة وحكمت بالسجن والمنع من السفر لكل من الشيخ عبدالمحسن الأحمد، الشيخ محمد عبدالعزيز الخضيري، الدكتور إبراهيم الحارثي والداعية غرم البيشي.

كما لفت، إلى نقل الشيخ عبدالعزيز الطريفي المعتقل في السجون السعودية منذ أبريل 2016 إلى مستشفى سجن الحاير إثر تدهور وضعه الصحي، نتيجة الإهمال الصحي والضغوط النفسية الكثيرة عليه مؤخراً. ‎

وطالبت النيابة العامة بإصدار حق الإعدام ضد الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، خلال اليوم الأول لمحاكته في المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب في الرياض، إذ طالبت النيابة بقتله تعزيراً مرفقةً القرار ب 37 تهمة تتعلق بنشاطه الديني والإجتماعي.

وفي أثناء عقد جلسة محاكمة سرية، أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة المعتقل السعودي د. علي العمري بتهم تتعلق بالإرهاب، مطالبةً بقتله تعزيراً على خلفية إدانته بأكثر من 30 تهمة مزعومة منها تشكيل منظمة شبابية لتحقيق أهداف تنظيم سري إرهابي داخل البلاد بحسب زعمها.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى