الرئيسية - الأخبار - النيابة العامة: السخرية ممنوعة وإلا السجن

النيابة العامة: السخرية ممنوعة وإلا السجن

مرآة الجزيرة

في سياق الإعتقالات الإستباقيّة التي ينتهجها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أصدرت النيابة العامة قانوناً يمنع التعبير بأسلوب ساخر أثناء انتقاد النظام السعودي على مواقع التواصل الإجتماعي تحت طائلة السجن ودفع غرامة مالية.

القانون الجديد لا يقتصر على إنتاج محتوى إلكتروني ساخر فحسب، بل أيضاً تداول هذا المحتوى أو تخزينه عبر مواقع التواصل الإجتماعي أو في أي وسيلة تقنية أخرى، الأمر الذي يُعرّض فاعله لعقوبة السجن 5 سنوات ودفع غرامة مالية تبلغ ثلاثة ملايين ريال.

النيابة العامة، وفي تغريدة لها عبر موقع التدوين المصغّر “تويتر”، قالت إن “إنتاج أو إرسال أو إعادة إرسال ما يتضمن السخرية أو الاستهزاء أو الإثارة، التي من شأنها المساس بالنظام العام عبر وسائل التواصل الإجتماعي أو أي وسيلة تقنية، هو جريمة معلوماتية تصل عقوبتها للسجن خمس سنوات، وغرامة ثلاثة ملايين ريال”.

وتشهد “السعودية” التي يزعم محمد بن سلمان تغيير صورتها النمطية، مزيداً من حملات القمع الممنهجة والمشرّعة وفقاً لتوجهات ومصالح النظام الحالي.

ويفسّر ناشطون سياسة القمع الحاد التي تطال المواطنين بترهّل وضعف بنية النظام السعودي الذي بات يخشى على نفسه من انتقاد بسيط مهما كان تأثيره محدود فيزج مباشرةً بصاحبه في السجن.

بدورها، تطالب منظمات حقوقية بضرورة إعلان الحلفاء الغربيين “للسعودية” تضامنهم مع النشطاء المعتقلين وأن يضغطوا على السلطات السعودية من أجل الإفراج غير المشروط عن المعتقلين بسبب عملهم كناشطين في مجال حقوق الإنسان قبل إحالتهم إلى المحاكمة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك