الرئيسية - النشرة - حريق يلتهم مبنى النيابة العامة بمدينة الدمام شرق العاصمة الرياض

حريق يلتهم مبنى النيابة العامة بمدينة الدمام شرق العاصمة الرياض

مرآة الجزيرة

إندلع حريق هائل ظهر الأحد، في مبنى النيابة العامة بالدمام، والتهمت ألسنة النيران الواجهة الأمامية للمبنى المؤلف من 10 طوابق، والواقع في حي الضباب بالدمام على الطريق السريع (الدمام – الجبيل).

مصادر إعلامية لفتت إلى أن المؤشرات الأولية للحريق، تفيد بأن سببه يعود لارتفاع درجات الحرارة (حيث لامست الـ45 درجة عند الواحدة ظهرا يوم الأحد)، التي أشعلت حريقاً هائلا في الواجهات الخارجية للمبنى المكونة من صفائح الألمنيوم، وتداعت على أثرها سيارات فرق الدفاع المدني للسيطرة على الحريق، فيما لم يُعلن عن أي حالات وفاة أو إصابة حتى الآن.

رئيس النيابة العامة “بالمنطقة الشرقية” منصور عنيق، أشار إلى أن الحريق بدأ من السطح واستمر إلى باطن المبنى المشكل من برجين، لافتا إلى أن الحريق إلتهم البرجين.

عنيق أكد أن الحريق جاء في توقيت انتهاء الدوام الرسمي، الأمر الذي ساهم في عدم إصابة أحد، مشيرا إلى أن جميع الجهات الإطفائية بالمنطقة الشرقية شاركت في عملية الإطفاء.

صحف محلية نقلت عن شهود عيان قولهم إن الحريق الضخم انتشر بسرعة في الطوابق المتعددة، مؤكدين أن الدخان ارتفع في السماء وبدا واضحا من مسافة طويلة، كما أشاروا إلى أن “فرق الدفاع المدني عمدت إلى مكافحة الحريق للسيطرة عليه، والحيلولة دون إلحاق المزيد من الأضرار المادية بالمبنى”.

هذا، وشاركت الطائرات التابعة للدفاع المدني بالسيطرة على الحريق، إذ بدأت طائرة هيلوكبتر في التحليق في المنطقة واستخدام بعض المواد الخاصة لإخماد الحريق.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا مقاطع فيديو وصورا تظهر النيران وهي تلتهم المبنى بينما تكافح فرق الدفاع المدني لإطفاء الحريق، واستغرب عدد منهم خلو مبنى رسمي كمثل النيابة العامة من وسائل السلامة، فيما شكك آخرون بالحادثة.

وعلق على الحادثة، الصحافي والباحث في الشأن السعودي علي مراد، عبر “تويتر” مدونا، “في هذا المبنى ظُلِم وعُذِّب الكثير من الناس، لم تتضح حتى الآن حقيقة ما حصل في #حريق_النيابة_العامه_بالدمام، قد تكون إحدى ألاعيب النظام لإخفاء أدلة معينة في قضايا معينة”.

وتحت وسم #حريق_النيابة_العامه_بالدمام، كتب أحدهم، “هل الحريق حدث لأن هناك أسرار خطيرة وسرية تفضح الفساد والظلم الذي حدث في البلد ومَنْ نشره ومَنْ ساعده في ذلك أم ماذا وسنعرف إجابته في الأيام القادمة؟”، فيما دون آخر “واضح أن تصفيه الحسابات بدأت في السعودية #حريق_النيابة_العامه_بالدمام”. كما ربط آخرون الحريق بأنه قد يكون عملية مخططة بدوافع مقارعة الاضطهاد الممارس من السلطات السعودية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك