الرئيسية - النشرة - أنصار الله: “السعودية” تدعم تنظيمي “القاعدة” و”داعش” في اليمن
أنصار الله

أنصار الله: “السعودية” تدعم تنظيمي “القاعدة” و”داعش” في اليمن

مرآة الجزيرة

قال الناطق الرسمي لحركة أنصارالله محمد عبدالسلام أن الحركة تقف منذ البداية مع قضية أهل الجنوب، في حين يعمل عدوان التحالف السعودي على دعم تنظيم “القاعدة” الإرهابي في الوقت الذي يدعي فيه محاربته.

القيادي اليمني وفي حوار تلفزيوني بيّن أن التحالف السعودي أنشأ غرف عمليات أمريكية سعودية إماراتية تدير عمليات “القاعدة” و”داعش” في اليمن”، كاشفاً عن أن “دول العدوان تعرقل كل عمليات تبادل الأسرى”.

ومضى يقول: “[السعودية] قصفت أكثر من 23 أسيراً من جيشها في أحد المواقع في الحدود عندما علمت بأنه تم أسرهم وسيتم نقلهم”، مضيفاً “[السعودية] طالبت بالإفراج عن أسرى جيشها فقط ولكننا رفضنا حتى يكون هناك صفقة تبادل للأسرى كاملة وشاملة”.

وتابع عبدالسلام بالقول “قوى العدوان تسعى لاحتلال الساحل الغربي لأهميته وجعل المرتزقة في مختلف الجبهات وقوداً لمعركة استنزاف كما أن الكيان الإسرائيلي نشط وقلق في معركة الساحل الغربي ودول العدوان كانت تراهن على تحقيق انجاز عسكري هناك”.

وفي سياق متصل، أكد القيادي اليمني أن المفاجآت العسكرية التي تحضرها أنصارالله للتحالف السعودي لاتزال في طريقها ولن ينتهي العام الحالي قبل أن تظهر أخرى جديده تفاجئ قوى العدوان وتغير المعادلات.

وأضاف: “عام 2018 لايزال مثقلاً بالمفاجآت العسكرية ومنها ألية ضرب البارجة السعودية الدمام، مشيراً إلى أن الكشف عنها بحد ذاته سيشكل مفاجأة للعدو، الذي لا يفهم سوى لغة القوة، وهي المعول عليها بعد الله سبحانه في إحلال السلام لا الأمم المتحدة المرتهنة للأموال السعودية والإماراتية المدنسة، ومفاوضات عقيمة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك