الرئيسية - الأخبار - مقتل الداعية سليمان الدويش تحت العذيب في السجون السعودية

مقتل الداعية سليمان الدويش تحت العذيب في السجون السعودية

مرآة الجزيرة

بعد أكثر من سنتين على اعتقال السلطات السعودية للداعية السعودي سليمان الدويش، بأمر مباشر من ولي العهد محمد بن سلمان، توفي حديثاً تحت التعذيب

وأعلن حسابُ “معتقلي الرأي”، المهتم بقضايا المعتقلين في “السعودية”، عبر موقع “تويتر”، أن سليمان الدويش توفي تحت التعذيب في أحد السجون السعودية بعد فترة اعتقال دامت لأكثر من سنتين فيما تحفظ الحساب عن ذكر تفاصيل التعذيب الذي تسبب بوفاة الدويش “تقديراً لشخصه”.

الحساب لفت إلى أن سبب الاعتقال الذي قامت به الأجهزة الأمنية التابعة لمحمد بن سلمان في إبريل 2016، هو إساءة الدويش لشخص ابن العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز، بعدما فسرت تغريدات للمعتقل على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بأنها موجهة ضده.

ويُعرف الدويش بقربه من ولي العهد السعودي السابق محمد بن نايف الذي أطاح به ابن سلمان، كما أنه يُعد أحد أبرز شيوخ تيار الصحوة، لكنه فقد حصانته مع تراجع سيطرة ابن نايف على الأجهزة الأمنية.

وكان اللواء علي القحطاني مدير مكتب تركي بن عبد الله آل سعود، أمير الرياض السابق، قد قُتل أثناء اعتقالات الريتز بالرياض ليتم الإعلان عن مقتله في ديسمبر الماضي بسبب التعذيب الذي تعرض له داخل سجون السلطات السعودية.

وبالرغم من الإنتقادات الكثيرة التي توجه إلى السلطات السعودية من قبل الدول الغربية والمنظمات الحقوقية نتيجة سياسة القمع التي تنتهجها تجاه رجال الدين والحقوقيين والإعلاميين وغيرهم، إلا أن، السلطات لا تزال تشن حملات الإعتقال الممنهجة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك