الرئيسية - إقليمي - باحث أمريكي: ابن سلمان والسيسي غير مستقرين نفسياً وفاقدين للشرعية

باحث أمريكي: ابن سلمان والسيسي غير مستقرين نفسياً وفاقدين للشرعية

مرآة الجزيرة

اعتبر الباحث والأكاديمي الأمريكي كيفين باريت، أن النظام السعودي ونظيره المصري في مقدمة الأنظمة القمعية والإستبدادية في العالم العربي، جراء انتهاج سياسات القمع والفتك بالنشطاء الحقوقيين وذوي الرأي منتقداً الإجراءات التي اتخذتها “السعودية” ضد كندا، بعد تغريدة لها عبر موقعها على “تويتر”.

الباحث الأمريكي استهل مقالته بالإشارة إلى تغريدة نشرتها إحدى المواقع السعودية، أعيد حذفها لاحقاً، وقد جاء فيها تهديد لكندا من خلال عرض منشور يصور طائرة كندية تتجه نحو برج في إحدى المدن الكندية ومكتوب عليها المثل العربي “من تدخل فيما لا يعنيه لقي ما لا يرضيه”.

باريت رأى أن النظامين السعودي والمصري الداعمين للإرهاب، يطلقان النار على قدميهما، لافتاً إلى مهاجمة النشطاء في مجال حقوق الإنسان على مدار الساعة، الأمر الذي يكشف بحسب الأكاديمي الأمريكي عن انعدام الاستقرار النفسي الذي يعاني منه هذان الدكتاتوران وضعف قبضتيهما على السلطة، إذ أن كل ما يفعلانه في المحصلة أنهما يمضيان في تقويض شرعيتيهما.

يوم الاثنين، والكلام للكاتب، أقدم “السعوديون” الذين يقودهم المعتوه والمهووس بذاته ابن سلمان، بحسب وصفه على ارتكاب واحدة من أفظع خطايا العلاقات العامة في التاريخ عندما غردوا مهددين بشن هجوم على كندا مشابه لهجوم الحادي عشر من سبتمبر.

وأضاف متسائلاً: “ما الذي فعلته كندا حتى تستحق مثل هذا المصير؟ كل ما فعلته هو أنها عبرت عن القلق إزاء انتهاك [السعودية] لحقوق نشطاء يعملون في مجال حقوق الإنسان مثل سمر بدوي، التي ألقي القبض عليها مؤخراً، ثم اتهمت باقتراف عدة جرائم منها مساعدة النساء السعوديات في الحصول على حقهن في قيادة السيارات”.

لربما راودك شعور بأن دونالد ترامب سريع الغضب، يقول الباحث، وشديد الحساسية تجاه أي نقد يتعرض له إلا أن ترامب يبدو مقارنة بابن سلمان نبراساً من حيث الصحة النفسية”، ولعل السبب في ذلك وفق الكاتب هو أن العقار الذي يدمن عليه ترامب هو الأكلات السريعة والمشروبات الغازية، في حين يدمن محمد بن سلمان، حسبما تقول مصادر مطلعة، على أحدث أنواع الأمفيتامينات المصنعة (نوع من المخدرات أو المنشطات النفسية التي تعمل على إثارة الجهاز العصبي المركزي).

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك