الرئيسية - إقليمي - عشرات الشهداء والجرحى من الأطفال بغارات تحالف العدوان على ضحيان بصعدة

عشرات الشهداء والجرحى من الأطفال بغارات تحالف العدوان على ضحيان بصعدة

مرآة الجزيرة

سقط 51 شهيدا و 76 جريحا في جريمة مروعة، ارتكبها تحالف العدوان بقيادة السعودية على اليمن، واستهدف العدوان بغاراته صباح الخميس، حافلة تقل طلاب مركز لتعليم القرآن وسط سوق مدينة ضحيان في محافظة صعدة.

وزارة الصحة اليمنية أكدت أن معظم الضحايا من الأطفال والفتية من تلامذة إحدى المدارس كانوا على متن حافلة تقلهم إلى المدرسة عندما تم استهداف الحافلة بغارة جوية .

مصدر طبي في لفت إلى أن عدد الشهداء وصل حتى فجر الجمعة 51 شهيداً بعد أن توفي أحد الجرحى متأثراً بإصابته الخطيرة، مشيرا إلى أن من بين الشهداء “26 طفلاً أعمارهم بين سن الخامسة والثالثة عشرة بالإضافة إلى شهيدين أعمارهما 15 و16 عاماً و8 شهداء أعمارهم من فوق 20 عاماً”، فيما لم يتم التعرف بعد على 15 شهيداً، وذلك يسبب تعذر التعرف عليهم حيث أصبحوا أشلاء.

“أنصار الله” وفي بيان نددت بغارات التحالف التي أزهقت أرواح عشرات الأطفال، مستنكرة إعلان المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي أن “الغارات استهدفت عناصر أنصار الله وهم مسؤولين عن إطلاق صواريخ على منطقة جازان”، واصفة التصريحات بأنها “تسطيح واستهتار واضح بأرواح المدنيين”.

بدوره، خيرت كابالاري المدير الإقليمي لمنظمة “اليونيسف” التابعة للأمم المتحدة، استنكر القصف الذي استهدف ضحيان وأدى لمجزرة بحق الأطفال.

وتحت عنوان “لا أعذار بعد اليوم!”، جاء البيان، إذ أشار كالاباري إلى المعلومات التي أفادت بأن معظم هؤلاء الأطفال الضحايا كانوا دون سن الخامسة عشرة، وقال “هل حقاً يحتاج العالم إلى المزيد من الأطفال الأبرياء القتلى لوقف الحرب على الأطفال في اليمن؟”.

وسقط أكثر من عشرات من الشهدا والجرحى معظمهم من الأطفال، الخميس، في محافظة صعدة جراء استهداف الطيران حافلة تقل طلاباً أثناء مرورها وسط سوق شعبي، في مجزرة زعم التحالف السعودي متوافقة مع القانون الإنساني الدولي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك