الرئيسية + إقليمي + مهاتير محمد: بالدليل القاطع ثبت تدخل “السعودية” بالشأن الماليزي

مهاتير محمد: بالدليل القاطع ثبت تدخل “السعودية” بالشأن الماليزي

مرآة الجزيرة

عبّر رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد عن خيبته من “السعودية” بعدما صرّح رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق أنه كان يتلقى أموالاً من الرياض.

الرئيس الماليزي الجديد وفي تصريح صحفي، أكد أنه لا يمكن اتهام الرياض بالتدخل في شؤون ماليزيا من غير وجود أدلة دامغة تثبت ذلك، مؤكداً أن الأدلة القاطعة باتت بحوزة السلطات الماليزية، وذلك بعد يومين من اعتقال السلطات الماليزية لعبد الرزاق على خلفية اتهامه بالفساد قبل الإفراج عنه بكفالة.

وذكر مهاتير أن عبد الرزاق ادّعى أن الأموال التي ضبطت في منزله ومقراته بأنها “مرة لشخص ما، ومرة أخرى أنها لشخص من العائلة المالكة السعودية، لكنه لم يقدم أي دليل على هذا”.

واعتقلت السلطات الماليزية نجيب عبد الرزاق، منذ أيام في أعقاب تحقيق بشأن فقدان مليارات الدولارات من صندوق حكومي أسسه قبل نحو عشرة أعوام.

وكانت الشرطة الماليزية، قد صرّحت في وقت سابق، إنها داهمت مقرات تابعة لنجيب عبد الرزاق وصادرت ممتلكات تتراوح قيمتها الإجمالية بين 900 مليون رنجيت و 1.1 مليار رنجيت، أي ما يعادل نحو 250 مليون دولار أمريكي.

ويمنع مهاتير محمد، سلفه عبد الرزاق من مغادرة البلاد بفعل وجود أدلة كافية للتحقيق في علاقته بفضيحة فساد بمليارات الدولارات بحسب وصفه إذ أصدرت سلطات الهجرة حظراً على سفر نجيب وزوجته الى الخارج وذلك بعد دقائق من إعلانه أنه سيغادر البلاد في رحلة استجمام.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك