الرئيسية + النشرة + ADHRB: على “السعودية” التوقّف عن ممارسة التمييز ضد الشيعة

ADHRB: على “السعودية” التوقّف عن ممارسة التمييز ضد الشيعة

مرآة الجزيرة

أكدت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين أن “السعودية” لا تزال لا تزال تواصل التمييز ضد الأقلية الشيعية في البلاد بإنتهاجها العديد من الطرق أبرزها الحكم على نشطاء شيعة بالإعدام استناداً على اتهامات مزيّفة لمكافحة الإرهاب مشيرةً إلى أن الرياض لم تحترم إعلان “ديربان” .

المنظمة الحقوقية “ADHRB” قالت خلال الجلسة 38 لمجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، أن السلطات السعودية أعدمت رجل الدين الشيعي البارز الشيخ نمر النمر في 2 يناير 2016 لأنه كان ناشطاً في مجال العدالة الإجتماعية ويتطلع إلى الحرية السياسية، ويطالب بحقوق الإنسان، كما وضع حد للقمع الذي تمارسه السلطات حيال جميع “السعوديين”، علاوةً على مطالبته بتجاوز العنف الطائفي المعادي للشيعة في البلاد.

الشيخ النمر الذي أصبح رمزاً لنضال الشيعة “السعوديين” من أجل المزيد من الحرية السياسية والدينية، تقول المنظمة في بيانها، استنكر في خطبه العنف وذكر لمؤيديه أن “الأسلحة محظورة” لأن “سلاح الكلمة أقوى من سلاح الرصاص”، مشيرةً إلى أن السلطات السعودية حكمت عليه بالإعدام بتهم إرهابية زائفة وأعدمته مع 46 شخص آخرين نتيجة نشاطه الصريح.

حالياً يوجد ما لا يقل عن 45 رجلاً ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام لتهم تتعلق بمكافحة الإرهاب، تشير المنظمة مضيفةً، من بينهم: “عبد الله الظاهر، مجتبى سويكت، علي النمر، داود المرهون، و عباس الحسن وليس من الصدفة أن كلهم شيعة”.

وأكدت “ADHRB” أن “السعودية”، لم تحترم حتى الآن إعلان وبرنامج “ديربان” الذي يكفل حماية الأفراد ضد جميع أشكال التمييز والتعصب، كما ناشدت “السعودية” التمسك بمبادئ الإعلان من خلال توفير الحماية للأقليات الدينية والعرقية والعمل على إنهاء التمييز ضدهم.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك