الرئيسية + اقتصاد + “السعودية”: مزاعم الإصلاح ترفع نسبة البطالة.. مليون شاب يبحثون عن عمل!

“السعودية”: مزاعم الإصلاح ترفع نسبة البطالة.. مليون شاب يبحثون عن عمل!

مرآة الجزيرة

أعلنت “الهيئة العامة للإحصاء” السعودية، الخميس، ارتفاع معدل البطالة بين السعوديين إلى 12.3 بالمئة، من 12.1 بالمئة.

الإحصاءات المنشورة، كشفت عن أن معدل البطالة لإجمالي السكان (سعوديين وغير سعوديين) بلغ 5.6 بالمئة، في حين سجل عدد “السعوديين” الباحثين عن عمل 917 ألفاً و563 مواطناً ومواطنة، في الوقت الذي بلغ فيه عدد المواطنين في سوق العمل أكثر من ثلاثة ملايين، وبنسبة 27.2 بالمئة من إجمالي العاملين، في مقابل نحو 10.8 ملايين أجنبي في سوق العمل.

رئيس الهيئة، فهد التخيفي، وخلال مؤتمر صحفي عقد الخميس في الرياض، أعلن نتائج مسح القوى العاملة والعاطلين عن العمل، قائلاً: إن “عدد الإناث الباحثات عن عمل بلغ 739 ألفاً و990 بنسبة 80.6 بالمئة، والذكور 177 ألفاً و573 بنسبة 19.4 بالمئة، في حين بلغ عدد الإناث الأجنبيات العاملات في سوق العمل حالياً 989 ألفاً و803، أما الذكور فقد بلغ 9 ملايين و833، ليصل الإجمالي إلى 10 ملايين و883 عاملاً”.

التخيفي، لفت إلى أن عدد السعوديين العاملين في سوق العمل من الإناث بلغ مليوناً و19 ألف عاملة، بنسبة 33.3 بالمئة، وعدد الذكور مليونين و42 ألف عامل، بنسبة 66.7 بالمئة، ليكون الإجمالي 3 ملايين و61 ألفاً.

كما كشفت نتائج المسح عن أن معدل البطالة كان الأعلى بين الحاصلين على الشهادة الجامعية فصاعداً، وبنسبة 16.8 بالمئة، يليهم الحاصلون على شهادة الثانوية أو ما يعادلها بنسبة 10.7 بالمئة، في حين أن معدل البطالة كان الأقل للحاصلين على تعليم أقل من الثانوي، إذ بلغ المعدل للأميين 0 بالمئة، والحاصلين على أقل من الثانوي 6.2 بالمئة.

ويأتي ارتفاع معدل البطالة خلال الربع الأول من العام الحالي، على الرغم من تطبيق رؤية “2030”  المزعومة للإصلاح، والتي كان بين أهدافها خفض البطالة  إلى 7 بالمئة من 11.6 بحلول 2030، إلا أنه منذ إطلاق الرؤية تتفاقم المشكلات الاقتصادية عوضا عن حلها.

وسبق أن كشف أحد أعضاء مجلس الشورى عن أن نسبة  البطالة تصل إلى 34 بالمئة وليس كما يروج له بنسبة تقارب 13 بالمئة، من أجل التخفيف من حدة المشكلة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك