الرئيسية - السلطات السعودية تعتقل مواطناً قطرياً بتهمة أنه “إرهابي”

السلطات السعودية تعتقل مواطناً قطرياً بتهمة أنه “إرهابي”

مرآة الجزيرة

بتهمة إرهابي ضمّت السلطات السعودية إسماً جديداً إلى قائمة الإرهاب التي تدين بها رعايا الحكومات المتخاصمة معها سياسياً، في تجاوز لكل الأعراف والمواثيق الدولية التي تنأى بالمواطنين عن الخلافات السياسية بين الدول.

اعتقال المواطن القطري يأتي في ظل الإدعاءات السعودية بتقديم تسهيلات للمعتمرين والحجاج القطريين خلافاً للعام الماضي، كما أن السلطات لم تقف عند حدّ اعتقال المواطن القطري إنما شنّت حياله حملة تشويه وُصف بها بالإرهابي وفق ما عنونته الصحف الرسمية والمؤيدة للنظام، فقد تصدّر عنوان “قطري جديد يدخل قوائم الإرهاب السعودية” صحيفة الوطن السعودية التي ادّعت أن وزارة الداخلية كشفت عن دخول متهم قطري جديد إلى قوائم المتهمين بقضايا الإرهاب وأمن الدولة، وذلك في آخر أيام شهر رمضان المبارك ليكون ثاني الموقوفين بتهمة الإرهاب من الجنسية القطرية بحسب الصحيفة.

وتؤكد مصادر مطّلعة أن السلطات السعودية اعتقلت المواطن القطري وهو في طريقه لآداء مناسك العمرة بظروف غامضة، ليُعلن فيما بعد أنه “إرهابي”، وفقاً لوزارة الداخلية السعودية.

الحادثة أثارت تعليقات المراقبين الذين اعتبروا أن مثل هذه الإجراءات التي تتخذها “السعودية” ضد المواطنين القطريين في ظل إعلانها عن تقديم تسهيلات آداء الحج والعمرة دون مضايقات أمنية، لم تكن جدية إنما استخدمتها كذريعة مؤقتة لإتهام قطر بأنها السبب وراء تعطيل حل الأزمة الخليجية.

فيما ذهب آخرون للقول أن الرياض بلغت أقصى حدود تسييس واستغلال الحج والمشاعر المقدسة، إذ تعّمدت خديعة القطريين للدخول إلى البلاد بعد الإعلان عن تسهيلات الحج لتقوم بإحاكة تهم ضدهم لإعتقالهم فيكونوا بذلك عبرةً للقادمين إلى الحج.

وأمرت السلطات السعودية عقب اندلاع الأزمة مع قطر بطرد جميع المعتمرين القطريين من البلاد في 7 يونيو 2017، متخذةً الكثير من الإجراءات التعسفية ضد القطريين لمنعهم من الحج والعمرة كمنع وزارة الحج السعودية التسجيل الإلكتروني للحجاج القطريين، على عكس جميع الدول الأخرى في العالم، وتجميد الاتصال بوزارة الأوقاف القطرية، ناهيك عن إغلاق السفارة والقنصلية السعودية في الدوحة منذ يونيو 2017، ورفض الرياض وصول الحجاج على متن رحلات جوية من الخطوط الجوية القطرية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك