الرئيسية - خبير إسرائيلي: العلاقات الأمنية بين “السعودية” والكيان الإسرائيلي وثيقة واستراتيجية

خبير إسرائيلي: العلاقات الأمنية بين “السعودية” والكيان الإسرائيلي وثيقة واستراتيجية

مرآة الجزيرة

أكدت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن لقاءات رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي يوسي كوهين مع مسؤولي الدول العربية في مدينة العقبة الأردنية منذ أيام، تؤكد نشوء علاقات سرية بين الكيان الاسرائيلي والدول العربية وفي مقدمتها “السعودية”.

واستدرك الخبير الأمني الإسرائيلي، يوسي ميلمان أن التنسيق الأمني بين “السعودية” وكيان الاحتلال ليس مستجداً حيث جرى الكشف سابقاً عن لقاء جمع رئيس الموساد الراحل مائير داغان مع نظيره السعودي، واجتماع آخر لرئيس الحكومة الأسبق إيهود أولمرت مع الأمير السعودي بندر بن سلطان الرئيس السابق لجهاز المخابرات السعودية، ورئيس مجلس الأمن القومي في عمان برعاية القصر الملكي الأردني.

الخبير الاسرائيلي ذو العلاقات الوثيقة بالمؤسسة الأمنية الاسرائيلية أوضح أن رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتياهو دأب على المفاخرة بأن لدى حكومة الاحتلال شبكة علاقات قوية مع عدد من الدول العربية التي تربطها بإسرائيل مصالح مشتركة على رأسها “تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة، وزيادة تأثيرها على عدد من دول الشرق الأوسط”.

وأضاف أن لقاء العقبة شهد مشاركة رؤساء المخابرات السعودية والمصرية والأردنية والفلسطينية على التوالي: “خالد حميدان وعباس كامل وعدنان الجندي وماجد فرج، الذي يعتبر أحد المرشحين لخلافة محمود عباس، والمدعوم من قبل الإدارة الأمريكية، والتقى سابقاً مع رئيس المخابرات الأمريكية “سي آي إيه” جورج بومبيو الذي أصبح اليوم وزير الخارجية الأمريكي” مشيراً إلى أن حضور لقاء العقبة من رؤساء أجهزة المخابرات الإقليمية تفاجأوا بالصمت الذي خيّم على فرج، الذي لم ينبس ببنت شفة، باستثناء ملاحظات عامة غير مهمة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك