الرئيسية + اقتصاد + زيادة فاتورة الكهرباء في “السعودية” تُشعل غضب المواطنين

زيادة فاتورة الكهرباء في “السعودية” تُشعل غضب المواطنين

مرآة الجزيرة

عبّر مغردون “سعوديون” عن سخطهم على مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة قرارات زيادة فاتورة الكهرباء التي أقرتها السلطات السعودية.

المغردون انتقدوا رؤية 2030 التي يقودها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة.

واشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي منذ فجر اليوم الخميس بوسم #فاتورة_الكهرباء الذي احتل قائمة الترند حيث غرد الناشطون تحت هذا الوسم بأكثر من 100 ألف تغريدة عبروا فيها عن غضبهم اذ اعتبروا أن ارتفاع فاتورة الكهرباء خلال هذا أنه غير مبرر وقد وصلت الى مستويات غير مسبوقة وفق اعتبارهم.

التغريدات تضمنت قصصاً شخصية نشرها مواطنون سعوديون قارنت غالبيتها بين فاتورتي الشهر الماضي التي أيضاً أثارت الغضب الشعبي وبين هذا الشهر حيث بلغت نسبة الزيادة 500%.

حساب نحو الحرية قال أنه ‏”أليست مهزلة أن يكون هناك فقر وارتفاع أسعار في بلد تدفقت عليه ترليونات طيلة 70 عاما؟
لم يستفد منها سوى الامراء الذين يتجولون بسياراتهم المطلية بالذهب في أوروبا” !

حمد القاضي اعتبر أن ارتفاع حرارة الجو إلا ارتفاع لايضاهي ارتفاع فواتير الكهرباء ولا يهون الماء مضيفاً “يتساوي الموسر وغيره فالكل سيشغل المكيفات حسب أفراد أسرته وليس حسب قدراته وأضاف “نتظر لفتة حانية من ولي الامر كما عودنا ليوجه ولي العهد صاحب القرارات الحازمة بدراسة عاجلة لشرائح الكهرباء وتخفيضها”.

من جهته نشر حساب حقوق الضعوف صورة لإحدى العوائل في البلاد كتب على جدرانها “لا تفصلون الكهرباء أبونا مريض في المستشفى” وأرفقها بالقول: “ارحموا ذوي رواتب الضمان الاجتماعي. ارحموا الارامل والمطلقات. ارحموا المتقاعدين. ارحموا العاطلين. ارحموا من اوقفت خدماتهم، فالغلاء يحاصرهم من كل حدب وصوب”.

وقال فهد البقمي “عندما يسافر أحدنا لقضاء إجازته وبيته لايوجد به سكان ومن ثم تصدر فاتورته بسعر غير معقول فهذا دلالة على وجود مشكلة لاعلاقة لها بالتعرفة الجديدة ولا بفصل الصيف الذي لم يدخل فعلياً سوى قبل حوالي إسبوع”.

في حين أكد عبد الرحمن اللاحم أن ‏المبالغ غير منطقية ولاعلاقة لها بفصل الصيف، وأضاف “فيه مشكلة ومشكلة كبيرة ، كهول الشركة مو راضين يعترفوا فيها”.

وغرّد عبد العزيز بن محمد الفريان بالقول “نفس المنزل ونفس الأسرة ونفس الإستهلاك والزيادة بلغت 700% !! وهنا نفس البيان المكرر في كل أزمة”.

وأكدت R.andulhadi أنه في ‏شهر مارس كانت فاتورتها (٢٦٢) ريال وفي شهر ابريل (٥٣٧) ريال شهر مايو فاتورتها (٧٠٤) ريال أما هذا الشهر فاتورتها (٩٩٧) ريال.

فيما نشر تركي الشلهوب تغريدة جاء فيها: “عند اعتراضك على رفع الأسعار والضرائب يذكرونك بأوربا وعند مطالبتك بحقوقك يذكرونك بسوريا والعراق وليبيا”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك