الرئيسية + النشرة + سيارة لتركي آل الشيخ بحوالي 5 ملايين دولار تنفي ادعاءات مكافحة الفساد في “السعودية”

سيارة لتركي آل الشيخ بحوالي 5 ملايين دولار تنفي ادعاءات مكافحة الفساد في “السعودية”

مرآة الجزيرة

في الوقت الذي يدّعي فيه النظام السعودي مكافحة الفساد ويفرض سياسة التقشّف على المواطنين ويثقل كاهل ذوي الدخل المحدود بالرسوم والضرائب، أقدم رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في “السعودية” تركي آل الشيخ على شراء سيارة بوغاتي شيرون سبورت بقيمة 4.8 مليون دولار.

ووفقاً لوثيقة مسرّبة حصل عليها موقع “ميدل إيست آي” البريطاني عمد آل الشيخ في سبتمبر 2017 إلى إنفاق 18 مليون ريال سعودي أي ما يعادل 4.8 مليون دولار لشراء سيارة بوغاتي شيرون سبورت من مقر شركة بوغاتي الرئيسي في مدينة مولسايم في فرنسا.

وأفادت الوثيقة المسرّبة، بأن المبلغ ذهب إلى سعيد محمد بطي القبيسي، رئيس شركة سنتوريون للاستثمارات وهي شركة مقرها أبوظبي تستثمر في مجالات الرعاية الصحية والتعليم وتبادل الأموال وتجارة التجزئة.

الموقع بيّن أن السعر الأساسي لهذه السيارة يبلغ 2.7 مليون دولار، إلا أنه نظراً لعددها المحدود، فقد باتت مطمعاً لمحبّي السيارات النادرة.

وتابع التقرير نقلاً عن خبير في السيارات، طلب عدم الكشف عن هويته نظراً لصلته “بالسعودية”، إن “الأشخاص على استعداد لدفع مبالغ تفوق السعر الحقيقي بمراحل لمجرد شراء سيارة مثل بوغاتي شيرون سبورت، ونظراً لأنها نادرة للغاية في السوق، تماما مثل لوحة لبيكاسو التي يرتفع سعرها بشكل كبير”.

وفي ظل الأزمة الاقتصادية التي تشهدها “السعودية”، بادرت الرياض إلى تطبيق تدابير تقشفية، إذ اضطر المواطنون العادي إلى تحمل زيادة الضرائب وتخفيض الدعم، يورد الموقع مؤكداً أن السلطات السعودية رفضت التعليق على عملية شراء آل الشيخ للسيارة الفريدة من نوعها.

ويُذكر أنه جرى تعيين آل الشيخ رئيساً لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في 6 سبتمبر، أي قبل ثلاثة أيام من تسديد ثمن سيارة بوغاتي، وفقا لما كشفته الوثائق.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك