الرئيسية - النرويج تنتقد سياسات السعودية.. “إصلاحات” ابن سلمان رمزية!

النرويج تنتقد سياسات السعودية.. “إصلاحات” ابن سلمان رمزية!

مرآة الجزيرة

وصفت وزيرة الخارجية النرويجية ماري اريكسن سورايد وضع المرأة في “السعودية” بغير المقبول، معتبرة أنه يثير تساؤلات حول جدّية الحديث عن الإصلاح.

وفي كلمة أمام البرلمان، قالت الوزيرة إنه فيما يعرض محمد بن سلمان نفسه على أنه صديق للإصلاح فإن أوضاع حقوق الإنسان في الداخل ليست وردية، وأعربت عن قلقها بشأن غياب هذه الحقوق مع زيادة استخدام عقوبة الإعدام وسجن المدافعين عن حقوق الإنسان وغياب حرية التعبير.

سورايد وردا على سؤال من النائب فريدي أندريه أفستيغارد، أكدت أن السلطات النرويجية تعبر بوضوح عن مخاوفها، سواء في الاطارات الثنائية أو متعددة الأطراف، موضحة أن الخارجية تناولت مسألة الاعتقالات الأخيرة التي طالت أشخاصا مرتبطين بالنضال من أجل حقوق المرأة مع السلطة السعودية من خلال سفارة الرياض في أوسلو وعبر السفارة النرويجية في الرياض.

هذا، واعتبرت الوزيرة النرويجية أن التغييرات التي حدثت في السعودية رمزية، موضحة أن هناك أسئلة حول مدى العمق الذي ستذهب له الإصلاحات في البلاد، في ظل العديد من السمات السلبية التي تكتنف حالة حقوق الإنسان العامة في مواجهة بعض الإعفاءات الرمزية من القيود.

وزيرة الخارجية النرويجية أكدت أن سلطات بلادها لا تخفي ما تفكر فيه بشأن الأوضاع في “السعودية”، مشيرة إلى أنها تمنح في اتصالاتها أولوية عالية لجهود حقوق الإنسان، وتتعامل مع الحالات الفردية بانتظام وتعبر عن قلقها بشأن السياسية العامة أيضا.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك