الرئيسية + الأخبار + إقليمي + لاريجاني: الكيان الاسرائيلي و”السعودية” مصدر الفوضى في المنطقة

لاريجاني: الكيان الاسرائيلي و”السعودية” مصدر الفوضى في المنطقة

مرآة الجزيرة

أكد رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أن دولة الاحتلال و”السعودية” هما مصدر الفوضى في الشرق الأوسط بسبب مساندتهما للجماعات الارهابية، مشيراً إلى أن الأسلحة التي يقصف بها التحالف السعودي الشعب اليمني تأتي من أوروبا والولايات المتحدة.

وأقرّ لاريجاني خلال كلمة ألقاها اليوم في جامعة طهران بمناسبة يوم القدس العالمي أن التلاحم الإسرائيلي السعودي أتى لتغطية جرائم كيان الاحتلال الإسرائيلي في المنطقة، لافتاً إلى أن غاية الكيان الصهيوني بالدرجة الأولى صرف الانظار عن قضية فلسطين.

عضو المجلس الاعلى للامن القومي، تطرق الى الملف النووي قائلاً أنه يوم أمس سافر رئيس الوزراء الصهيوني الى أوروبا وتحدث عن محاولاته الدؤوبة لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي، فيما أن “السعودية” تعهدت بتعويض توقف مبيعات النفط الايراني، ووصف ذلك بالثالوث المشؤوم المكون من الولايات المتحدة و”اسرائيل” و”السعودية” الذي يحاول فرض العزلة على ايران، مضيفاً “على هذه الكيانات أن تدرك ان فعلت ذلك فانها ستسبب في انعدام أمنها”.

وأضاف، ولذلك فإن ممارسات الصهاينة والسعوديين ضد الملف النووي الإيراني كانت في اطار، التغطية على الفجائع التي ترتكبها “اسرائيل” في المنطقة.

وفي معرض الحديث حول صفقة القرن، قال المسؤول الايراني أن الهدف من هذه الصفقة التي تخطط لها الولايات المتحدة بمؤازرة بعض دول المنطقة، هو القضاء على القضية الفلسطينية والضغط على المقاومة، مشدداً على أن هذه المؤامرة لن تتحقق.
لاريجاني أشار إلى أن “[اسرائيل] لديها هامش امني مهزوز في المنطقة، حيث أنه في غضون الشهر الأخير أقدم الشعب الفلسطيني على انجاز هام تحت شعار مسيرا العودة، وبالرغم من مقاومة الصهاينة إلا أنه الكيان الصهيوني أصيب بالارتباك والاضطراب”.

ومضى يقول: “ان النتيجة تمخضت عن تعزيز قوة المقاومة، اذ اختفت المخططات التساومية وبرزت المقاومة باعتبارها الحل الوحيد للقضية الفلسطينية، ولم تكن هذه الإنجازات بسيطة”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك