الرئيسية + الأخبار + إقليمي + صحيفة إسرائيلية: التقرب من ابن سلمان ملجأ الأثرياء والمستثمرين لحماية أموالهم في “السعودية”

صحيفة إسرائيلية: التقرب من ابن سلمان ملجأ الأثرياء والمستثمرين لحماية أموالهم في “السعودية”

مرآة الجزيرة

بيّنت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن رجال الأعمال والأثرياء في “السعودية”، يسعون إلى التقارب من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان للحفاظ على أموالهم وممتلكاتهم، مشيرةً إلى الإتفاقات التي أبرمها رجال أعمال بارزين مع ابن سلمان مقابل الإفراج عنهم بعد احتجازهم في “الريتز كارلتون” مطلع نوفمبر الماضي.

الصحيفة العبرية وفي تحليل إخباري، أوضحت أن ذوي الأمول في “السعودية”، يعتبرون أنه من الأفضل العمل مع ولي العهد، “خشية أن يخسروا ما تبقى لديهم، وربما ما زالوا يأملون بأن يفوزوا ببعض المشاريع في المستقبل، ولو بهامش ضيق”.

وتطرّقت الصحفية إلى أوضاع المستثمرين الحاليين في البلاد، قائلة: “إن المستثمرين الأجانب يخشون أن يعمد ولي العهد إلى تأميم ممتلكاتهم فجأة، ورغم ذلك فلا يبدو أن هناك انسحاباً كبيراً للاستثمارات الأجنبية من [السعودية]، فالإغراءات الكبيرة ما زالت تدفعهم للبقاء”، مضيفةً إلا أنه بدأ ولي العهد يتعقب غيرهم من الأثرياء، و”أبرزهم شركة بن لادن العملاقة، التي استولت عليها الرياض مؤخراً، بعد ملاحقة أعضاء من العائلة الحاكمة بتهمة الكسب غير المشروع”.

الصحيفة أكدت أن شركة بن لادن ستتنازل عن 35% من أسهمها لمصلحة ابن سلمان، بالإضافة إلى شروعها في تسريح آلاف الموظفين خصوصاً بعد حل مجلس الإدارة وتعيين أشخاص مقربين من ولي العهد وأيضاً بيع بعض فروعها والمشاركة في المشاريع التي تريدها السلطات السعودية مثل مشروع “مدينة نيوم”، ما يعني أنها ستفقد مكانتها كشركة عائلية وسوف تخضع لإدارة بن سلمان بشكل غير مباشر بحسب الصحيفة.

وهذه ليست الشركة الأولى التي تسيطر عليها الرياض، تقول الصحيفة فقد سبق لمحمد بن سلمان أن استحوذ على أصول شركات رجل الأعمال السعودي وليد الإبراهيم ومنها مجموعة “إم بي سي” التلفزيونية، إذ اضطر الإبراهيم الى أن يتنازل عن أصول شركاته مقابل الإفراج عنه والسماح له بمغادرة البلاد.

الأمر عينه قام به ابن سلمان في التعامل مع الأمير السعودي ورجل الأعمال البارز الوليد بن طلال، حيث يرجّح أن يكون الأخير قد دفع مبالغ هائلة من ثروته مقابل الإفراج عنه بعد اعتقاله في فندق “الريتز كارلتون” بالرياض إلى جانب مئات الأمراء ورجال الأعمال الذين ألقي عليهم القبض بأمر مباشر من ابن سلمان، تختتم الصحيفة.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك