الرئيسية - بعد بيعها “السعودية” أسلحة بمليارات الدولارات بريطانيا تطالب الرياض بإيجاد حل للأزمة في اليمن

بعد بيعها “السعودية” أسلحة بمليارات الدولارات بريطانيا تطالب الرياض بإيجاد حل للأزمة في اليمن

مرآة الجزيرة

بعد توقيع صفقات الأسلحة بين لندن والرياض لإستخدامها في حرب اليمن، ناشدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي “السعودية” بضرورة العمل على إيجاد حل للأزمة اليمنية وإنهاء معاناة اليمنيين.

وخلال اتصال مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، أكدت ماي اتفاقها مع الرياض لتخفيف الأزمة اليمنية، كما أبلغته التزام بلادها الكامل بالاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015، رغم الانسحاب الأمريكي منه.

وبحسب البيان الصادر عن مكتب ماي، جرى الاتفاق مع ابن سلمان على “ضرورة التصدي لأنشطة إيران المزعزعة للاستقرار في المنطقة، والتعاون مع [السعودية] لحمايتها من هجمات الصواريخ الباليستية”.

ووقّع محمد بن سلمان خالال زيارته إلى بريطانيا مارس/ آذار الماضي، مذكرة تفاهم لشراء مقاتلات بريطانية من طراز “تايفون” بقيمة عشرة مليارات جنيه إسترليني أي نحو 14 مليار دولار.

وبموجب المذكرة التي وقعها ابن سلمان مع وزير الدفاع البريطاني غافن وليامسون في مقر وزارة الدفاع، تلتزم بريطانيا بتزويد “السعودية” ب 48 طائرة تايفون متعددة المهام من إنتاج شركة “بي أي أي سيستمز”، وهي صفقة يتباحث بشأنها الجانبان منذ سنوات.

أتى ذلك في ختام زيارته لبريطانيا حيث التقى ابن سلمان كلّاً من الملكة إليزابيث وتيريزا ماي التي دافعت بدورها عن الصفقة قائلة: “إن جميع مبيعات الأسلحة البريطانية تخضع لقواعد دقيقة”.

ويُشار إلى أن زيارة محمد ين سلمان لبريطانيا كلّفت شركات الضغط و العلاقات العامة عشرات ملايين الدولارات لتلميع صورته في البلاد، كما أثار وصوله إلى بريطانيا غضب الجمعيات الحقوقية والنشطاء الحقوقيين ما دفعهم للنزول إلى الشوارع للتظاهر ضد مجيئه والتعبير بشتى وسائل الرفص السلمية لسياساته الداخلية والخارجية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك