الرئيسية + الأخبار + إقليمي + السفير السعودي في واشنطن يشتري منزلاً باهظاً بسعر مُضاعف

السفير السعودي في واشنطن يشتري منزلاً باهظاً بسعر مُضاعف

مرآة الجزيرة

في أغلى صفقة عقارات بالعاصمة الأمريكية واشنطن، اشترى مسؤولون سعوديون منزلاً فارهاً احتضن طفولة جاكلين كينيدي أوناسيس زوجة الرئيس السابق جون كينيدي في ولاية فرجينيا بحسب صحيفة “وول ستريت جورنال”.

الصحيفة الأمريكية ذكرت أن المنزل الذي يُطلق عليه إسم “ميريوود”، في ضاحية ماكلين، بيع إلى “السعودية” من قبل ستيف كيس أحد مؤسسي شركة “أي أو أل”، بمبلغ 43 مليون دولار فيما كان كيس قد اشتراه بمبلغ 24.5 مليون دولار فقط عام 2005، أي تقريباً بما يناهز الضعف.

ووفقاً لصحيفة “وول ستريت جورنال”، جرى بناء المنزل عام 1919، الذي نشأت فيه جاكلين في أربعينيات القرن الماضي، ويتضمن مسبحاً وملعباً للتنس ونادياً للياقة البدنية ويمتد على مساحة 23 ألف قدم مربع.

أما عن دواعي شراء المنزل، أوضحت وول ستريت أنه تم شراؤه من قبل السفارة السعودية ومن المرجّح أن يتم استخدامه لاجتماعات المسؤولين السعوديين مشيرةً إلى أن هذه الصفقة تعد أغلى صفقة عقارات في المنطقة.

فيما أشارت مصادر صحفية أخرى إلى أن ابن الملك السعودي الأمير خالد بن سلمان الذي يشغل منصب سفير الرياض في واشنطن هو المشتري الحقيقي لمنزل “ميريوود” في ضاحية ما كلين.

ويقع منزل السفير السعودي لدى واشنطن في منطقة تشين بريدج المجاورة، وسبق للحكومة السعودية أن اشترت عقارات فخمة عديدة هناك، حيث اشترت منزلاً مجاوراً عام 1993 بمبلغ 4.65 ملايين دولار، وآخر في عام 1992 بمبلغ مليوني دولار تشير الصحيفة.

وفي الوقت الذي اشترت فيه السفارة السعودية منزلاً بعشرات ملايين الدولارات، يشهد الإقتصاد السعودي تراجعاً ملحوظاً منذ بداية هذا العام، إذ ارتفع الدين العام في الربع الأول إلى 483،7 مليار ريال (129 مليار دولار) وفق بيانات صدرت عن وزارة المالية السعودية في الشهر المنصرم.

وبلغ عجز الميزانية العامة، في الشهور الأربعة الأولى من العام 2018، 34.3 مليار ريال (9.15 مليار دولار)، أي ما يعادل 18% من العجز المتوقع لهذا العام.

إلى ذلك، تراجعت أرباح الاحتياطي العام “للسعودية” خلال يناير الماضي من 9.3 مليارات ريال إلى 579.8 مليار ريال، مقارنة بديسمبر حسبما أظهرت البيانات الشهرية لمؤسسة النقد العربي.

ويلتهم التمويل العسكري الضخم الذي تنفقه الرياض على الحروب في المنطقة الحجم الأكبر من الموازنة العامة إذ بلغ 83 مليار دولار من إجمالي الموازنة التي قدّرت 261 مليار دولار خلال هذا العام وفقاً لما يتداوله مراقبون اقتصاديون.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك