الرئيسية - النشرة - مقتل وجرح جنود بهجوم مسلح على مقر الحرس الوطني في مدينة الطائف

مقتل وجرح جنود بهجوم مسلح على مقر الحرس الوطني في مدينة الطائف

مرآة الجزيرة

استفاق أهالي مدينة الطائف غربي البلاد فجر الخميس 31 مايو 2018م، على أصوات الرصاص الحي، حيث تبين أن اشتباكات وقعت أمام أحد مقرات الحرس الوطني في المدينة، أدت لمقتل وجرح عدد من الجنود.

في التفاصيل، فقد قتل جنديا سعوديا وأصيب آخرون في هجوم على أحد مقرات الحرس الوطني، وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو، لعملية إطلاق نار متبادل بالطائف، لافتين إلى أن عملية اقتحام للمقر أسفرت عن مقتل عسكري على الأقل وإصابة 2 آخرين.

وبينت مقاطع الفيديو، عملية أمنية جارية، وتبادلا لإطلاق النار بين عناصر أمنية وآخرين في شارع الستين، حيث تحدثت المعلومات المتداولة عن أنه تم اعتقال منفذي الهجوم، من دون الإشارة إلى أعدادهم حتى الآن، في حين لم يصدر أي تعليق رسمي من الجهات الأمنية حول الحادثة.

صحيفة “سبق” السعودية، قالت إن رجل مرور قتل، إثر تعرضه للطعن، من قبل شخصين، خلال تأدية مهامه بالقرب من أحد المولات بمحافظة الطائف، ونقلت عن مصادر أمنية، أن الشخصين هاجما رجل المرور واعتديا عليه بالطعن، قبل أن يسلبا منه سلاحه، ويستقلان سيارته الرسمية، ويتوجهان ناحية مركز الحرس الوطني بشارع الستين.

المصادر أشارت إلى أن قوات الشرطة اشتبكت مع الشخصين بالقرب من مركز الحرس الوطني وتمكنت من إصابة أحدهما والقبض عليه، فيما فر الآخر من المكان، وأضافت أن الجهات الأمنية تواصل تمشيط المكان للإطاحة به، وفق تعبيرها.

ولفتت إلى أن رجل المرور توفي بعد نقله لإحدى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم نتيجة إصابته، مبينة أن إصابات وقعت في صفوف عناصر الأمن جراء الاشتباك مع الجانيين.

يشار إلى أن البلاد تشهد بين الفينة والأخرى حوادث أمنية مشابهة وتبقى ملابساتها مخفية، حيث لم ينس الأهالي بعد حادثة حي الخزامي في أبريل الماضي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك