الرئيسية + النشرة + نيويورك تايمز: الشركة الأم لمؤسسة “Cambridge Analytica” تضع خطط “الإصلاحات” في “السعودية”

نيويورك تايمز: الشركة الأم لمؤسسة “Cambridge Analytica” تضع خطط “الإصلاحات” في “السعودية”

مرآة الجزيرة

كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، بأن الشركة الأم لمؤسسة “Cambridge Analytica” المختصة في إجراء الحملات الانتخابية هي صاحبة المبادرات البارزة في برامج الإصلاح الإقتصادي التي يتزعمها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في “السعودية”.

الصحيفة وفي تقرير بيّنت نقلاً عن مستشارين غربيين عاملين في “السعودية” ومسؤولين في مؤسسة “SCL Group” وثائق رسمية تؤكد أن “السعودية” لجأت إلى خدمات المؤسسة لتطبيق سلسلة من الإجراءات المنضوية في “الرؤية الإقتصادية الجديدة” وما يلازمها من تغييرات اجتماعية في البلاد.

مؤسسة SCL  المختصة في مجال الدفاع والاستخبارات، تعرضت مؤخراً لفضيحة مدوية وفق تعبير الصحيفة، إذ تبين أن شركة ، Cambridge “Analytica  التابعة لها قامت بتسريب بيانات شخصية لمستخدمي “فيسبوك”، وبالتالي التدخل في الإنتخابات واستفتاء الرأي العام بدول مختلفة.

وتابعت الصحيفة، أن مؤسسة SCL وضعت مخططات لضمان أمن “السعودية”، من خلال وضع “خريطة الطريق النفسية للكشف عن مواقفهم تجاه آل سعود”، حيث قيّمت الخطوات الإصلاحية المحتملة، ومن ثم خلصت إلى “ضرورة المضي قدماً في هذا المجال بغية ضمان أمن الدولة”.

وبحسب مستشارين ومسؤولين طلبوا عدم الكشف عن أسمائهم، أكدوا أن المؤسسة هي صاحبة مبادرة إعادة فتح دور السينما في “السعودية” بعد حظر استمر 35 عاماً، وكذلك السماح للنساء بقيادة السيارات.

وتجدر الإشارة أن المؤسسة لم تكن قد كشفت عن الأمر إلا بعد أن قال أحد موظفيها عبر حسابه على موقع التواصل المهني “LinkedIn”، إن “عمل المؤسسة ركز على طرح مبادرة وطنية لإجراء [إصلاحات] بهدف كسر اعتماد اقتصاد المملكة على قطاع النفط” وفقاً لتقرير الصحيفة الأمريكية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك