الرئيسية + النشرة + مصادر خاصة: ابن سلمان سيُبعد والده عن الحكم ويعتلي العرش قريباً

مصادر خاصة: ابن سلمان سيُبعد والده عن الحكم ويعتلي العرش قريباً

منذ الإطاحة بولي العهد السابق محمد بن نايف في يوليو الماضي، ووصول محمد بن سلمان لولاية العهد، تنتشر سيناريوهات إعفاء العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز من مهامه ليعتلي ابنه محمد بن سلمان الملك غير المتوّج كرسي العرش..

مرآة  الجزيرة

بعد مرور قرابة العام على تعيين محمد بن سلمان ولياً للعهد في “السعودية” تُرجّح مصادر خاصة تحدثت لـ”مرآة الجزيرة” من العاصمة الرياض وفقاً لتسريبات شديدة السريّة أن يتنازل سلمان بن عبد العزيز عن العرش خلال الشهرين التاليين.

المصادر أوضحت أن العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز سيتنازل عن العرش لصالح ابنه محمد مطلع شهر يوليو المُقبل، مشيرةً إلى بعض السيناريوهات المحتملة حول آليّة التنازل والتسليم لعرش مملكة بن سعود.

السيناريو الأول وبحسب المصادر، يتوقّع أن يُسافر العاهل السعودي إلى الولايات المتحدة الأمريكية ليمكث فيها عدة أيام ثم يتّجه من هناك إلى المغرب، وبالتالي يُعلن تنازله عن العرش أثناء تواجده خارج البلاد بحيث لا يعود للرياض مجدداً إما من منطلق إرادته الشخصية أو بضغط من ابنه ولي العهد الذي قد يحظر عودته إلى “السعودية” ضمن ترتيبات يُجريها الأخير مع سلطات المغرب تقضي بتأمين إقامة والده هناك.

ويشير المصدر إلى السيناريو الآخر المتوقّع خلال الشهرين القادمين إذ يحتمل أن يعود سلمان بن عبد العزيز إلى “السعودية” بعد زيارته للولايات المتحدة وأن يشارك بحضور فعاليات موسم الحج الاعتيادية ومن ثم يُعلن تنازله عن العرش لإبنه ويغادر في إعقاب ذلك مرة أخرى للإقامة في المغرب بشكل دائم.

وكانت وكالة “رويترز” قد طرحت تكهّنات حول تنازل سلمان عن العرش لإبنه ولي العهد، إذ نقلت في يوليو 2017 عن مصدر سعودي، أن سلمان بن عبد العزيز يستعد للتنازل عن العرش لنجله ولي العهد الجديد محمد بن سلمان.

يتصدر محمد بن سلمان المشهد السياسي في العاصمة الرياض كحاكم فعلي منفرداً بسلطات صنع القرار
يتصدر محمد بن سلمان المشهد السياسي في العاصمة الرياض كحاكم فعلي منفرداً بسلطات صنع القرار

وذكرت المصادر “لرويترز” في تحقيق مطوّل، أن هناك العديد من التكهنات التي سرت بين دبلوماسيين ومسؤولين سعوديين وعرب عقب صعود محمد بن سلمان المفاجئ إلى ولاية العهد، فحواها أن سلمان يستعد للتنازل عن العرش لابنه، وأضافت بحسب المصدر السعودي عمّا نقله عن شاهد في القصر الملكي إن “الملك سلمان سجل بياناً متلفزاً يُعلن فيه التنازل عن العرش لأبنه، وقد يذاع هذا الإعلان في أي وقت، ربما في أيلول المقبل”.

من جهته تطرّق المُغرد الشهير “مجتهد” في سبتمبر الفائت إلى تداولات داخل أروقة الحكم في “السعودية” تشي بتنازل العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز لابنه محمد عن الحكم.

وقال “مجتهد” وقتئذ في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر”: “بن سلمان أكمل الترتيبات لتنازل والده له ‏ومفاجأة في ولاية العهد”، وأضاف: “الإعلان يفترض اليوم أو غداً لكن ابن سلمان متردد وقلق جداً والتأجيل وارد”.

هذا وأكّد سابقاً مصدر مقرّب من آل سعود، أن سلمان بن عبد العزيز سوف يتنازل عن العرش، ويُعلن ولي عهده محمد بن سلمان خلفاً له.

وأوضح المصدر، في تصربح لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن العاهل السعودي سيستمر في منصبه شرفياً، فيما سيُسلّم القيادة الرسمية للبلاد إلى ابنه، لافتاً إلى أن: “ما سيحدث شيء كبير، سيعلن الملك سلمان بن عبد العزيز عن تعيين محمد بن سلمان ملكاً”.

وما يُرجّح قرار تنازل سلمان عن الحكم لصالح ابنه ولي العهد، الذي صدر منذ شهور ثم أُعيد تأجيله إلى وقت لاحق، هو ما تداولته وسائل الإعلام التابعة للنظام السعودي إذ نشرت قناة “سكاي نيوز” في تغريدة عبر حسابها على “تويتر” خبراً يؤكد تنحّي سلمان عن الحكم لصالح إبنه محمد بن سلمان.

وعلى إثرها شرعت قناة العربية بغضون خمس دقائق إلى نشر ذات الخبر بصيغة مختلفة عبر حسابها على “تويتر” جاء فيه أن إعلان محمد بن سلمان ملكاً “للسعودية” سيتم في الساعات القادمة من دون التطرّق إلى التفاصيل، فيما جرى حذف التغريدتين بعد وقت قصير جداً من نشرهما.

 

 

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك