تقاريرشهداء الصلاة

ردود أفعال على رفض الشورى لمشروع حماية الوحدة الوطنية

في مشهد لا يتكرر كثيرا تحت قبة الشورى التي تحسم فيها توصيات اللجان مصائر المشاريع .. أسقط المجلس مشروع الوحدة الوطنية الذي تقدم به عدد من الأعضاء من دوائر النقاش والبحث لعدم ملاءمته.

ودعما للمشروع، عبر عضو المجلس محمد رضا نصرالله عن خيبة أمله تجاه رفض السلطة التنظيمية المشروع، خصوصا بعد الأحداث التي شهدتها السعودية أخيرا، متمنيا من هيئة الخبراء إعداد مشروع خاص بالوحدة الوطنية والمسارعة في إصداره.

وانتقد عدد من المغردين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر من المؤيدين لمشروع الوحدة الوطنية ما ورد على لسان المعارضين للمشروع في الشورى، وما حمله من إسقاطات غير محمودة.

وعلّق المستشار القانوني الدكتور “صادق الجبران” على رفض المجلس، وأطلق تغريدة تحت وسم: مجلس الشورى يرفض مشروع نظام الوحدة الوطنية، لافتًا النظر إلى كون أعضاء المجلس جاؤوا بالتعيين، مشيرًا إلى أن الموازين كانت لترجح كفة المشروع لو كان هؤلاء النوّاب منتخبين. ثم أعلن في تغريدة أخرى عدم موافقته على المشاريع المطروحة، وأوضح أن رفضه يجيء من كونها غير كافية ولا تلبي مطالب الشعب.

وفيما حذر البعض من أن السعودية محاطة بسوار من نار، وأنها تتهددها مشاريع تستهدف إثارة الفتنة بداخلها… المغردون شددوا على أن الحاجة ماسة الآن لحماية الجبهة الوطنية ضد كل من يحرض على الكراهية والتكفير.

ومع عرقلة مجلس الشورى للدورة التشريعية لمشروع الوحدة الوطنية، خرجت الكثير من الأصوات تتهم الأعضاء المعارضين لهذا التوجه بأنهم ضد الوحدة الوطنية، وهو ما سارع لنفيه الطرف المؤيد للمشروع.

نبأ

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى