الرئيسية - النشرة - رئيس “مركز الحرمين الإعلامي”: السلطات السعودية على حافة الفوضى..وخلافات آل سعود تظهر للعلن

رئيس “مركز الحرمين الإعلامي”: السلطات السعودية على حافة الفوضى..وخلافات آل سعود تظهر للعلن

مرآة الجزيرة

كشف رئيس “مركز الحرمين الإعلامي”، الشيخ محمد البحراني، عن أن الخلافات داخل عائلة آل سعود بدأت تظهر إلى العلن ولم تعد هناك إمكانية لإخفائها، وفق تعبيره، مؤكدا أن “الأسرة الحاكمة السعودية لن تقبل بتولّيه  العرش (ابن سلمان)، كما أن الوضع الخارجي أصبح أكثر تعقيداً”.

الشيخ البحراني

الشيخ البحراني وفي تصريح صحفي، أوضح أن السلطات السعودية على حافة الفوضى، وسوف “تشهد أزمة أمنية واقتصادية مع رحيل الجيل الأول من المملكة، وآخرهم سلمان بن عبد العزيز”، بحسب تعبيره.

وشدد البحراني، على أن الوضع أصبح على حافة الفوضى مع بدء الأمراء السعوديين سلسلة من التحركات ضد محمد بن سلمان، لافتا إلى أن “الجيل الأول من الأسرة الحاكمة السعودية تمت الإطاحة به كلياً وتهميشه، مثل محمد بن عبد العزيز ومقرن بن عبد العزيز وطلال بن عبد العزيز، وحتى شخصيات الجيل الثاني مثل بندر بن سلطان أو محمد بن فهد، باتت ممنوعة من حضور اجتماعات الملك ومستثناة كلياً من المشهد السياسي ودائرة صنع القرار ضمن الأسرة الحاكمة”، وفق تعبيره.

رئيس “مركز الحرمين الإعلامي” بين أن النظام السعودي سعى جاهداً خلال الفترة الماضية إلى التستر على خلافاته الداخلية قدر الإمكان، لكن تضخم هذه الخلافات واتساع الصراع بين الفرقاء في العائلة الحاكمة أصبح أصعب من أن يتم إخفاؤه.

إلى ذلك، لفت البحراني إلى أن ما سماه “الشخصيات ذات النفوذ القوي ضمن أسرة آل سعود لم تتحرك بعد ولم تتخذ أي إجراء حتى هذه اللحظة ضد تحركات ابن سلمان وربما تنتظر تنحي الملك أو وفاته، لأن ابن سلمان سيصبح في هذه الحالة وحيداً”، موضحا أن السلطات السعودية الآن على حافة الفوضى نتيجة الصرعات بين أفراد عائلة آل سعود.

وتعليقاً على حادثة إستهداف القصور الملكية، اعتبر أن حادثة مهاجمة قصر محمد بن سلمان في الرياض هي بالتأكيد بداية حركة جديدة وقوية ضد ولي العهد، على حد قوله، ووصف ابن سلمان بأنه “متسرع من أجل الوصول إلى العرش، لكنه سيواجه بالتأكيد الكثير من العقبات على هذا المسار”.

الشيخ البحراني، أوضح العقبات الاقتصادية بداية، حيث يتخذ الاقتصاد “وضعية سيئة للغاية”، مشيرا إلى أنه الرياض وعلى وجه التحديد ابن سلمان “غارق في المستنقع اليمني ومتورط مع القطريين وكذلك مع الشيعة”، الذين يقع عليهم الاضطهاد والحرمان والانتهاكات الإنسانية والحقوقية.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك