الرئيسية - النشرة - “الأوروبية السعودية”: تزامن افتتاح السينما مع قطع الرأس الـ47 بسيف سلطات الرياض

“الأوروبية السعودية”: تزامن افتتاح السينما مع قطع الرأس الـ47 بسيف سلطات الرياض

مرآة الجزيرة

انتقدت المنظمة “الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان”، حفل التلميع الذي قادته وسائل الإعلام في الرياض لافتتاح دور السينما بعد غياب قرابة 35 سنة، والذي تزامن مع تنفيذ السلطات لحكم الإعدام السابع والأربعين خلال العام 2018م.

تحت عنوان “تزامن الإحتفال بافتتاح السينما في السعودية مع قطع الرأس السابع والأربعين في 2018″، جاء تقرير المنظمة، مشيراً إلى أن السلطات التي تغنّت بافتتاح دور السينما قطعت رأسا واستكملت سياستها بالإعدامات.

“الأوروبية السعودية” استنكرت محاولات السلطات تقديم صورة مغايرة للواقع القاتم في البلاد، وتزايد الانتهاكات، موضحة أن سيف الإعدام لايزال يقطع بشكل شبه يومي رؤوس المواطنين والمقيمين بجرائم متنوعة، بينها ما لا يُعد وفقاً للقانون الدولي من الجرائم الأشد خطورة، وأوضحت أن خمسين بالمئة من أحكام الإعدام التي نفذت منذ بداية العام الحالي، كانت على جرائم مخدرات.

المنظمة الحقوقية، لفتت إلى أن معدلات أحكام الإعدام خلال الربع الأول لعام 2018م، إرتفعت بنسبة 72 بالمئة مقارنة بالربع الأول من عام 2017م، حيث يواجه العشرات من جنسيات مختلفة مصيراً مشابها.

واستناداً إلى إحصائيات “الأوروبية السعودية”، فإن 42 شخصاً يواجهون خطر الإعدام بينهم 8 أطفال، متهمين بتهم لا تعد في القانون الدولي من الجرائم الأشد خطورة، وبينها التظاهر والتعبير عن الرأي، وجاءت الإحصائيات على الرغم من عدم إفصاح السلطات عن الأرقام التي تنتظر الإعدام.

ولفتت المنظمة إلى أنه “بحسب القانون في السعودية، فإن قطع الرؤوس، لا يُنفذ إلا بعد توقيع الملك سلمان أو من ينيبه”.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك