الرئيسية - النشرة - إطلاق نار كثيف في محيط القصر الملكي بالرياض والرواية الرسمية.. طائرة لاسلكية!

إطلاق نار كثيف في محيط القصر الملكي بالرياض والرواية الرسمية.. طائرة لاسلكية!

مرآة الجزيرة

انتشر مساء أمس السبت مقطع فيديو يُظهر إطلاق نار كثيف بالقرب من أحد القصور الملكيّة في العاصمة السعودية الرياض.

ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي تداولوا مقطع الفيديو الذي ظهر فيه إطلاق الأعيرة النارية بشكلٍ واضح، في الرياض وتحديداً بحي الخزامي، وسرعان ما تم تدشين وسم #اطلاق_نار_في_حي_الخزامى حيث تناقل فيه الناشطون الأخبار ومقاطع الفيديو المتعلقة بالحادثة.

وقال الناشطون، عقب إطلاق النار جرى نقل الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز إلى ملجأ في القاعدة الجوية لحمايته.

مصادر موثوقة من جوار الديوان الملكي قالت إن إطلاق النار يعود الى اشتباكات دارت بين قوات الحرس الوطني والحرس الملكي في الرياض، ‏مشيرة إلى حصول عدة انفجارات عنيفة بجانب الديوان الملكي بالرياض.

في المقابل أعلنت السلطات الأمنية، أن شرطة الرياض قامت بإطلاق نار على طائرة لاسكلية ذات تحكم عن بعد من نوع (درون)، حيث كانت تحلق من دون تصريح الأمر الذي دفع رجال الأمن للتعامل معها في النقطة الأمنية بحي الخزامى.

وانتقد مراقبون رواية السلطات بالقول أن الطائرة الترفيهيه الصغيرة على حد تعبير الأجهزة الأمنية، لا تستدعي جلب قوات الطوارئ وإطلاق الأعيرة النارية بهذه الكثافة إنما لا يكلف الأمر أكثر من عنصر واحد يتفقّد مكان تحليق الطائرة ليعرف طبيعة هذا الجسم ومن ثم يبلغ السلطات بالأمر.

وتجدر الإشارة إلى أنه مع انتشار الأخبار ومقاطع الفيديو التي وثقت الحادثة نشط الذباب الإلكتروني السعودي للتنبيه والتحذير من نشر وتناقل مقاطع الفيديو التي انتشرت أو التغريد بأي معلومة لها علاقة بالأمر، ما دفع المراقبون للقول أنه هناك بالفعل أمراً ما يحصل في قصر الملك سلمان بن عبد العزيز.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك