الرئيسية + النشرة + السيد الحوثي: القدرة العسكرية تتطور وتتعاظم وقوى العدوان محبطة

السيد الحوثي: القدرة العسكرية تتطور وتتعاظم وقوى العدوان محبطة

“الأعداء اعتمدوا على استغلال المشاكل بين أبناء الأمة مهما كان حجمها لخدمة مشروعهم الاستعماري، في داخل ساحة الأمة الإسلامية. أصبح هناك فئات ونخب تتحرك مع أميركا و”إسرائيل” عسكرياً وأمنياً وثقافياً وفي كل المجالات”، هذا ما أكده قائد “أنصار الله” السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي،،،

مرآة الجزيرة

السيد الحوثي وفي كلمة بمناسبة الذكرى السنوية للشهيد القائد السيد حسين بدرالدين الحوثي، تحدث عن “مشروع السيد حسين بدرالدين الحوثي” الذي رأى فيه “المشروع الحق والضروري لمواجهة الأخطار”، مستذكراً “ظروف نشأة المشروع القرآني وتحرك السيد الشهيد، لنعي اليوم كم كان هذا المشروع ضرورة ملحة”.

وسخر السيد الحوثي من “الأغبياء العرب الذين سخروا أنفسهم للأجنبي وجعلوا من المنطقة غنيمة للأميركي والإسرائيلي”، مشيراً إلى أن “الهجمة الأمريكية بعد أحداث 11 سبتمبر كان لها أهداف تمثل خطورة بالغة على أمتنا الإسلامية”، وأضاف أن “بعض أبناء الأمة للأسف رأوا في الأحد التطورات بعد 11 سبتمبر أحداثاً عابرة، وعندما كان العنوان الأمريكي هو الهجوم على أفغانستان ومن ثم العراق، رأى البعض أن ذلك الهجوم لا يتعدى تلك الساحتين”.

السيد الحوثي لفت إلى أن “الأعداء استعملوا عناوين كالتحرير والديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان للسيطرة على الأمة”، قائلاً إن “مكافحة الإرهاب أبرز العناوين التي وظفها الأمريكان لتنفيذ مشروعهم الاستعماري، ومن المفارقة أن مشكلة “الإرهاب” لم تعالج “بالمكافحة” الأميركية، بل تفاقمت المشكلة أكثر حتى تحولت من مشكلة أمنية إلى عسكرية”، بحسب تعبيره.

قائد “أنصار الله” رأى أن “الأميركيين صنعوا وهيأوا الظروف في بعض البلدان لتتواجد فيه آلاف العناصر من التنظيمات الإرهابية كالقاعدة”، وشدد على أن “تنظيم داعش ما كان له أن يتمدد إلا بعد أن تهيأت له الظروف أميركياً”.

وحول نتائج المعارك الميدانية، بين الحوثي أن العدوان السعودي يسعى إلى التصعيد في الساحل، ولكن على الحدود قوى العدوان محبطة من القدرة الصاروخية وتفعيل الطائرات المسيّرة. وقال “قدراتنا العسكرية تتطور وعلى العدو أن يعي ذلك، كلما استمر العدوان فقدراتنا العسكرية سوف تكبر وتتطور وتتعاظم”، وشدد على أن “إنتاج الطائرات المسيرة محلياً هو حق طبيعي لنا وسنعمل على تفعيلها بشكل كبير ونوعي”.

وعن الاحتلال والعدوان وأفعاله في اليمن، يرى الحوثي أن وضع المحافظات المحتلة يكفي لأن يتحرك الجميع لمواجهة العدوان، مشيرا إلى أن “حالات الاغتصاب في المناطق المحتلة حصلت وتحصل بشكل مستمر وهذا ما تحدث به بعض أبناء هذه المحافظات، ومن لم ينهض ويغضب لمواجهة ذلك فهو فاقد الكرامة والحرية وأصبح في عرف الشرع ديوثا”.

وشدد السيد الحوثي على أن “انتهاك العرض ليس سهلاً وليس بسيطاً”، لافتاً إلى أن معنى الاحتلال أن تخسر أرضك وعرضك وتستباح كرامتك والاحتلال يعني أن تصبح عبداً له وتصبح أرضك قواعد عسكرية له.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك