تقارير

الفايننشال تايمز: الوليد بن طلال يدعو إلى تعيين رئيس جديد لتويتر

انفردت صحيفة الفايننشال تايمز بنشر تقرير في عددها الصادر الاثنين تحت عنوان “مستثمر سعودي يدعو إلى تعيين رئيس جديد لتويتر”، في اشارة إلى أن الأمير الوليد بن طلال، الذي تصفه الصحيفة بأنه من أكبر وأول حملة اسهم الشركة التي تدير موقع التواصل الاجتماعي تويتر، لا يدعم بقاء جاك دورسي في منصب الرئيس التنفيذي لتويتر.

وتنقل الصحيفة عن الملياردير السعودي حديثه عن حاجة تويتر إلى قائد جديد ذي خبرة واسعة في مجال التسويق، وعن أن دورسي يجب أن يعود إلى وظيفته السابقة في شركة “سكوير” لمدفوعات الهواتف النقالةن حسب ما جاء على “بي بي سي” العربي.

وصف الوليد بن طلال جيمس موردوخ بأنه “رجل التكنولوجيا الجديدة”.

وتقول الصحيفة إن بن طلال دعا في مقابلة معها إلى تغيير الإدارة في اثنين من أبرز شركات وسائل الاتصال التي يستثمر فيهما، وهما تويتر وفوكس للقرن العشرين.

وتشير الصحيفة إلى أن روبرت موردوخ قد سلم منصب الرئيس التنفيذي لشركة فوكس إلى ابنه جيمس.

وكان ديك كوستولو تخلى الخميس عن منصب الرئيس التنفيذي في تويتر وسط مخاوف بشأن تباطؤ نمو الشركة الأمر الذي أدى إلى عودة دورسي، الشريك في تأسيس الشركة، إلى أن يكون رئيسا تنفيذيا مؤقتا للشركة.

وتقول الصحيفة إن الوليد بن طلال دفع مبلغ 300 مليون دولار لشراء نسبة 3 في المئة من اسهم تويتر عندما كانت ما تزال شركة خاصة في عام 2011، ويقول الآن إنه يمتلك نسبة 5 في المئة عبر استثمارات خاصة وشركته القابضة.

وكان الأمير الوليد باع العام الماضي معظم اسهمه في “نيوز كورب” الذراع الصحفي لإمبراطورية موردوخ الاتصالية، لكنه احتفظ بنسبة 7 في المئة من أسهم شركة فوكس للإنتاج السينمائي والتلفزيوني، حيث يقوم جيمس موردوخ بمنصب رئيس مشارك في عملياتها.

وتصف الصحيفة الأمير الوليد بأنه كان لوقت طويل البطل وراء ارتفاع نجم جيمس موردوخ، وتنقل عنه الصحيفة قوله إن ترقية جيمس كانت أمرا حيويا لفوكس لتسير وسط التحولات المتسارعة في المشهد الاعلامي. واصفا إياه بأنه “رجل التكنولوجيا الجديدة”.

رأي اليوم
لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى