الرئيسية + النشرة + السجن خمس سنوات للكاتب السعودي صالح الشيحي إثر انتقاده فساد القصر الملكي

السجن خمس سنوات للكاتب السعودي صالح الشيحي إثر انتقاده فساد القصر الملكي

مرآة الجزيرة ـ زينب فرحات

أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة “السعودية” المعنية بقضايا الإرهاب، حكماً على الكاتب صالح الشيحي، بالسجن 5 سنوات ومنع من السفر مدة مماثلة، بعد انتهاء مدّة المحكومية.

واعتقلت السلطات “السعودية” الكاتب الشيحي عقب ظهوره في برنامج تلفزيوني على قناة “روتانا” في الثامن من ديسمبر الماضي، تطرّق فيه إلى قضايا الفساد المتعلقة بالرئيس السابق للديوان الملكي خالد التويجري الذي أخلت السلطات “السعودية” سبيله على إثر تسوية مالية بعد اعتقاله خلال حملة “مكافحة الفساد” المزعومة.

ووجه الشيحي خلال الحوار التلفزيوني انتقاداً لاذعاً إلى الفساد المتأصّل في المؤسسات الحكومية “السعودية” معتبراً الديوان الملكي الذي يتمثّل في شخص سلمان بن عبد العزيز ونجله محمد مثالاً على ذلك، حيث كشف أن الديوان الملكي يؤمّن الخدمات للناس على أساس المحسوبيات والمعرفة الشخصية، إلى جانب توزيع أراضٍ بشكل غير عادل على الإطلاق وبحسب صلة المعرفة بين المواطنين والعاملين بالديوان، وطالب الشيحي خلال الحلقة بملاحقة من يقومون بسرقة أموال البلد بدلاً من ملاحقة الضعفاء.

واعتراضاً على قرار المحكمة الجزائية أطلق مغرّدون حملةً على مواقع التواصل الإجتماعي تُطالب بالإفراج عن الشيحي ووجهوا انتقاداً الى السلطة التي تفرج عن المتّهمين بالفساد مقابل محاكمة وسجن مَن ينتقدون الفساد.

لجنة حماية الصحفيين بدورها طالبت في أوائل الشهر الماضي السلطات “السعودية” بالإفراج عن الكاتب صالح الشيحي، وشددت على ضرورة التوقف عن الإعتقال التعسّفي للصحفيين، وقالت: إنه ” يجب على الزعماء السعوديين ضمان حرية الصحافة في تغطية كل الملفات”.

وأشارت اللجنة إلى أن السلطات “السعودية” تحتجز منذ 1 ديسمبر 2017 حتى الآن ما لا يقل عن 7 صحفيين، خلال حملة القضاء على كافة الأصوات المعارضة لسلوكيات السلطة موضحةً أنه جرى اعتقال عشرات الناشطين السياسيين والحقوقيين منذ سبتمبر الماضي.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك