الرئيسية + النشرة + “السلطات السعودية” تتولى إدارة مجموعة بن لادن

“السلطات السعودية” تتولى إدارة مجموعة بن لادن

مرآة الجزيرة

أفادت وكالة “رويترز” للأنباء بصدور قرار من السلطات السعودية للاستيلاء على مجموعة بن لادن العملاقة للمقاولات وتولي إدارتها.

هذا وقد ذكرت المصادر إنه رغم أن ملكية بن لادن حالياً تبقى للعائلة، إلا أن المجموعة تجري مفاوضات مع السلطات “السعودية” بشأن الانتقال المحتمل لبعض أصولها إلى الدولة، أو ربما تخفيض أو إلغاء القروض الحكومية القائمة لدى المجموعة.

يُشار إلى أن حملة الاعتقالات التي نفذها محمد بن سلمان مع بداية شهر تشرين الثاني من العام الماضي قد شملت القبض على رئيس مجلس إدارة ومالك مجموعة “بن لادن” العملاقة بكر بن لادن، والرئيس التنفيذي لمجموعة بن لادن للمقاولات، وهو الأخ غير الشقيق لزعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن.

جاء اعتقال “بكر بن لادن” بمثابة نهاية للتحالف الذي استمر لعقود من الزمن بين “بن لادن” وأسرة “آل سعود” ، التي أمنت لمجموعة “بن لادن” السيطرة شبه الكاملة على مشاريع التوسع الضخم في اثنين من أقدس المواقع الإسلامية، مكة المكرمة والمدينة المنورة.

في هذا السياق يُذكر أن سلمان بن عبد العزيز كان قد برأ شركة بن لادن في العام 2015 من قضية رافعة الحرم الشهيرة التي أدى سقوطها إلى مقتل 107 أشخاص وإصابة 238 آخرين من حجاج بيت الله، اذ صدر بيان عن “الديوان الملكي” ينفي الشبهة الجنائية للحادث وأكد أن سبب الحادث تعرض الرافعة لرياح قوية وكونها في وضعية خاطئة لكنه (سلمان بن عبد العزيز) أصدر أمراً ينص على إيقاف تصنيف مجموعة بن لادن “السعودية” ومنعها من الدخول في أي منافسات أو مشاريع جديدة.

في المقابل، لم يصدر عن المجموعة، أي تعليق بشأن القرار الجديد، الذي يأتي بعد أسابيع من حملة اعتقالات طالت رئيس المجموعة، «بكر بن لادن»، ضمن العشرات من الأمراء والوزراء الذين أفرج عن العديد منهم لاحقاً بعد تسويات مالية.

شاركها مع أصدقائك