الرئيسية - النشرة - بيروت تحيي الذكرى الثانية لإستشهاد سماحة الشيخ نمر النمر

بيروت تحيي الذكرى الثانية لإستشهاد سماحة الشيخ نمر النمر

تحت شعار “من الصالحين”، نظمت لجنة “إحياء الذكرى السنوية لاستشهاد الشيخ نمر باقر النمر”، حفلاً خطابياً وإعلامياً في مجمع المجتبى في العاصمة اللبنانية بيروت، إحياء للذكرى الثانية لاسشهاد الشيخ النمر وذلك ضمن الحملة السنوية الدولية “وما قتلوه”.

مرآة الجزيرة ـ زينب فرحات

شارك في الفعالية شخصيات إعلامية ودينية وحقوقية من عدد من الدول العربية والإسلامية، نددوا خلالها بجرائم النظام السعودي لا سيما تلك التي ارتكبها حيال الشهيد الشيخ نمر باقر النمر مجددين الولاء لخطّه ورسالته.

كلمة المعارضة “السعودية”

ألقى الدكتور معن الجربا كلمة باسم المعارضة “السعودية”، استهلها بتقديم العزاء الى جميع أحرار العالم لا سيما أحرار شبه الجزيرة العربية بإستشهاد الشيخ نمر النمر، مبدياً اعتزازه بالمجاهد الرمز وتجديد الوفاء لدرب النضال وطريق الشهادة الذي سلكه سماحة الشيخ الشهيد.

وأكد الدكتور الجربا على أن الشيخ النمر قدم مصالح الشعب وحريته على مصالحه الخاصة، اذ انه لم يلتفت الى ما قد يجري عليه من سيسات السلطات الحاكمة واجراءاتها القمعية، فمضى مرشداً خطيباً يحثّ الناس على استرداد حقوقهم من عقر دار الحكام، قائلاً: “نقسم أن كلماتك ستكون دستورنا الحلم بمداد جراحك ودمك النازف، أت الذي قلت أن الكرامة الانسانية لا يحق لأحد أن ينهبها ولا يمكن لصاحبها التصرف بها لانها ليست ملكه بل هبة من الله”.

الجربا دعا الجميع الى ان يرددوا كلمات الشهيد الشيخ النمر واصفاً اياها من نور ونار حين قال: “حياتي ليست أهم من كرامتي”.
هذا وقد أعلن الجربا تأسيس “حركة الكرامة” المعارضة للنظام السعودي والتي ستتبنى جميع مبادئ الشيخ النمر ومواقفه المقاومة.

كلمة البحرين

ألقى الناشط السياسي ابراهيم المدهون كلمة البحرين حيث استهل كلمته بالتنديد للجريمة النكراء التي افتعلها النظام السعودي بحق الشيخ النمر مشيراً الى ان سماحة الشيخ الشهيد ليس اختزالاً لمنطقة او طائفة معينة انما هو رمز للدفاع عن سائر المظلومين في العالم.

واستذكر المدهون أحد الموقف المشرّفة للشيخ النمر حين دخلت قوات درع الجزيرة إلى البحرين, فوقف سماحته في وجه السلطات السعودية قائلاً: ان كان لهذه القوات حق فالأولى تصويبها نحو العدو الاسرائيلي لا نحو المواطنين العزّل. المدهون ندد بهرولة النظام السعودي الذي راح يقود علناً مبادرات التطبيع مع الكيان الصهيوني بعد أن كان يمارسها في الخفاء لسنين طوال.

إلى ذلك أشار المدهون الى أن شخصية الشيخ النمر لها حضور شعبي وجماهيري قويم, وأن النظام السعودي أوغل في الإسائة والاضطهاد لشخصية الشيخ النمر بدءاً من الملاحقة الى الاعتقال حتى الاعدام، معتبراً الأنظمة في الخليج فاقدة للشرعية وتقوم بتصفية المواطنين لأسباب سياسية منعاً لمشاركتهم في صناعة القرار.

في الختام ندد الناشط ابراهيم المدهون بممارسات النظام السعودي الظالمة في اليمن.. وأكد أن أبناء البحرين سيبقون أوفياء لرسالة الشيخ الشهيد النمر، ففي الوقت الذي لم يقف أحد الى جانبهم عّبر الشيخ النمر عن تضامنه التام مع قضاياهم ومطالبهم المحقة.

كلمة جمعية اهل البيت(ع) التعليمية في الهند

السيد علي باقر رئيس جمعية اهل البيت(ع) التعليمية في الهند ألقى كلمة أكد من خلالها على ان صرخة الشيخ النمر المقاوم يجب ان تكون أصداؤها عالمية لأنه عندما يسمع طغاة العالم كلمة حق يهابونها فيتراجعون، لافتاً الى أن الشيخ النمر لم يُشهر سيفه في وجه النظام انما كافح وجاهد بشكل سلمي في سبيل تحقيق مطالب الشعب مستوحياً من سمات شخصيّة الشيخ النمر الثورية ما يتقاسم مع منهج المناضل الهندي المهاتما غاندي ذاك الذي وحّد الملايين من الشعب الهندي المختلف بطبيعة أديانه ولغاته وأعراقه فانتصر ودحر إمبراطورية الإنكليز.

السيد علي باقر أشار إلى عاقبة النصر وانجاز الأهداف التي ثار وناضل واستشهد من أجلها الشيخ النمر، باستذكار عبارة الشيخ المدوية: “أنا على يقين أن قتلي سيكون دافعاً للحراك”.

قصيدة شعرية

في سياق متّصل، ألقى السيد نور الدين ميرزادا قصيدة شعرية مستوحاة من المسيرة النضالية للشيخ النمر وما تعرض له من اعتداءات ومظلومية، بعنوان “وما قتلوه” جاء فيها:

النحر أجاب غداة الذبح وما سألوه
قتلوه ينافح باسم الصبح وما قتلوه

من أين يُصار إلى عينيك وكيف يُصار
وهموم الناس تحفّ بها وجعاً فتُجار

كلمة الأب ويليام نخلة

وألقى كاهن رعيّة “برعشيت” و”صفد البطيخ” للروم كاثوليك الأب ويليام نخلة كلمة استهلها بالتأكيد على التمسك بالقضية الفلسطينية منطلقاً في الحديث عن ممارسات السلطات الحاكمة المطبّعة مع العدو الإسرائيلي قائلاً: نحن عرب لا عربان، نحن اسلام الحق بعيدا عن اسلامهم المزيف، نحن اتباع السيد عيسى المسيح لا اتباع امريكا واليهود، كما صرّح بأن الشيخ النمر قُتل ظلماً على أيدي مّنْ يدّعون الاسلام مفتخراً بالزخم المقاوم الذي أنبته الشيخ النمر على طول الأمة العربية غير المنضوية تحت طائفة معينة أو بلد.

هذا وقد لفت الى انه في لبنان هناك اصوات عميلة تتناغم والعدو الصهيوني، أما نحن فتمثلنا المقاومة الشريفة مردفاً بالقول: نحن في لبنان حققنا الانتصار الحقيقي عام 2000 وليس عام 1943 كما يُشاع لأن الاستقلال الحقيقي يؤخذ ولا يُعطى ففي السابق أُعطى الينا أما عام 2000 اخذناه بالقوة.

وختم الكاهن نخلة كلمته بإقتباس من الإنجيل المقدس ورد فيه: وكل نصر من الله، ثم أتبعه بآخر من القرآن الكريم: “إن حزب الله هم الغالبون”.

كلمة حزب الله

ألقى مسؤول العلاقات الخارجية في حزب الله الشيخ خليل رزق كلمة حزب الله حيث انطلق بوصف الشهيد الشيخ نمر النمر على أنه نورٌ من أنوار المدرسة العلوية الإلهية، استقى منها سماحة الشيخ جُلَّ معاني التضحية والإباء فسار على الحق بالوقت الذي انحرف به كثيرون نحو دروب التخبط والضلالة مشيراً إلى أن الشيخ النمر لم يَخفْ على نفسه ولم يخشَ في الله لومة لائم انما أودع ثقته المطلقة بالله فرحل عن الدنيا وقلبُه متيّماً بعشق سيد الشهداء الامام الحسين(ع).

الى ذلك ختم سماحة الشيخ رزق كلامه متوجهاً الى الشهيد سماحة الشيخ النمر بالقول: نحن في حزب الله قبسٌ من ثورتك، قتلوك وما عرفوا أن يوم المظلوم على الظالم أشدُّ من يوم الظالم على المظلوم، دمُك سيزلزل عروش الملوك وجميع الطغاة وكل أذناب أمريكا وآسرائيل في العالم.

واختُتمت الفعالية بتقديم كتاب “الحرب على الفساد.. رسالة الأنبياء” وتوزيعه على الحضور. الكتاب صادرعن دار كيتوس للثقافة والنشر، بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لإعدام الشيخ النمر على أيدي السلطات السعودية, وهو صياغة لمحاضرة الشهيد النمر حول فساد السلطة الحاكمة ألقاها على منبر الجمعة في أبريل عام 2011م. واحتو الىكتاب على 89 صفحة موزعة كالتالي: المقدمة “الحرب على الفساد رسالة الأنبياء”، الفساد وأنواعه، ما هو موقف المجتمع اتجاه الفساد؟ كيف ستكون مواقف السلطة تجاه المصلحين؟.

وصاحب الفعالية معرضاً فنياً هنا لقطات منه..

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك