الرئيسية + النشرة + #دم_النمر_مستهل_المعركة..تأكيد على استمرار النهج السلمي للشيخ الشهيد نمر النمر

#دم_النمر_مستهل_المعركة..تأكيد على استمرار النهج السلمي للشيخ الشهيد نمر النمر

مرآة الجزيرة

“أتمنى أن أكون ممن يكون دمهم وقود لشجرة الكرامة والحرية و العدالة”، إنها كلمات الفقية آية الله الشيخ الشهيد نمر باقر، التي اجتاحت مواقع التواصل الإجتماعي، ضمن الحملة التغريدية الثانية إحياء لذكراه الثانية

عصفت التدوينات على الموقع المصغّر “تويتر”، متلونة بين صور الشيخ الشهيد ومقاطع مصوّرة لأقواله، تحت وسم ” #دم_النمر_مستهل_المعركة “، أكد النشطاء بمختلف فئاتهم العمرية والثقافية والإجتماعية، أن شهادة الشيخ الفقيه نمر باقر النمر، دمّرت عرش الظلم والطغيان.

من مختلف دول العالم العربية والغربية، عبّر النشطاء عن تنديدهم بالجريمة التي ارتكبتها السلطات السعودية بحق الرمز الشيعي الشهيد الشيخ نمر النمر وثلاثة من رفاقه في الثاني من يناير 2016م، وشددوا على أن الشهادة هي نبع عطاء وفاتحة باب الإنتصارات، التي بشر بها الشيخ الشهيد.

بعض المغردين اختاروا التعبير عن شجبهم لطرق القتل التي تتعمّدها السعودية بحق المعتقلين وفي مقدمتهم الشيخ الشهيد النمر، عبر استحضار مقولاته ومقتطفات من خطبه على الصفحات التفاعلية، وبيّن النشطاء اتباع الشيخ الشهيد للسلمية في جميع مراحل حياته، وكان سيف الحق في مقارعة الباطل والظلم بكافة أشكاله.

وكتب المغرّد “Nimry “، تحت الوسم “وانتصر دمك يا #شيخ_الشهداء حاولوا خنق صوتك بقطع حنجرتك وها هو صداه ينتشر في كل بقاع العالم”، فيما دوّن Raad AL-hashemi‏ @RaadHashemi ” ظن الظالم قد اسكت صوت المظلوم لم يعلم أن الجمهور قد ردد صوت المظلوم”، مضيفاً “في عام 1424 هـ اعتقل سماحته بعد أقامة صلاة الجمعة في (ساحة كربلاء)، واستمرارها لعدة أسابيع، وقد طلبوا منه – بالإضافة إلى ترك إقامة صلاة الجمعة والبرامج المختلفة- إزالة بناء المبنى في ساحة كربلاء ليطلق سراحه”.

ومن الجهورية الإسلامية الإيرانية غرّد حساب ” “golmehrصورة للشيخ النمر كتب عليها قول المرشد الأعلى للثورة السيد علي الخامنئي، بشهادة الشيخ النمر، إذ قال “جريمة إعدام الشيخ النمر خطأ سياسي من قبل السعودية والإنتقام الإلهي سيطال حكامها”.

هذا، واختار بعض النشطاء التغريد بآراء قيلت بحق الشيخ الشهيد، بينها ما قاله رجل الدين العراقي السيد هاشم الحيدري إن “إعدام الشيخ النمر دليل إجرام وإرهاب آل سعود وأميركا”، وقد غرّد صاحب حساب “عراقي أنا”، بأقوال الحيدري، الذي أكد سلمية الشيخ الشهيد وأنه لم يحمل السلاح.

وتتفاعل ساحة العالم الإفتراضي مع ذكرى استشهاد العالم الشيعي البارز الشيخ نمر باقر النمر الثانية، وقد دشّنت عدة أوسمة على مواقع التواصل، أظهرت استمرار نهج الشيخ الشهيد في مقارعة الظلم ونبذ العنف، وإعلاء كلمة الحق.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك