الرئيسية + النشرة + ” الريتز كارلتون”إجراءات أمنية مشددة لمنع السجناء من الانتحار

” الريتز كارلتون”إجراءات أمنية مشددة لمنع السجناء من الانتحار

مرآة الجزيرة

كشف حساب “كشكول” الشهير بتسريباته السياسية عبر “تويتر”،  عن محاولة انتحار الملياردير السعودي الوليد بن طلال بقطع عروق يديه، في مكان احتجازه بفندق “الريتز كارلتون” في الرياض، حيث تمت معالجته وانقاذ حياته،وأضاف الحساب أنه جرى في أعقاب ذلك سحب كل شيء من الغرف إلا الأسرّة والأغطية، مؤكداً أنّ الوليد بن طلال يتعرّض  للضرب بشكل خاص،دون معرفة سبب “حقد محمد بن سلمان عليه”.

هذا وان التخوف من محاولة انتحار جديدة كما حدث مع الوليد بن طلال هو أحد الأسباب الكامنة وراء  قيام  السعودية بإحداث تغييرات في فندق” الريتز كارلتون” الذي اتخذه ولي العهد  مقرا لاحتجاز الامراء والوزراء ورجال الأعمال بزعم الفساد.

وكشف “العهد الجديد” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” عن  إقفال كافة البلكونات في الفندق بألواح من الحديد, إضافة إلى خلع كافة أبواب الأجنحة حيث  يقيم  المعتقلون.  فندق ريتز كارلتون وفي الإطار عينه، أشار وزير التجارة والاستثمار السعودي  إن السعودية أتمّت المرحلة الرئيسية من احتجازات حملة واسعة تشنها على الفساد وإنها ترتب لتوجيه مليارات الدولارات التي سيجري مصادرتها لمشروعات التنمية الاقتصادية مشيراً الى انه من المقرر أن يمثل البعض أمام المحكمة، إلا أن السلطات تسعى للتوصل إلى تسويات مالية مع معظمهم، وقالت في الأسبوع الماضي إنه جرى التوصل لأولى التسويات.

وذكر مسؤولون أن السلطات أفرجت عن وزير الحرس الوطني السابق  بعد الاتفاق على سداد أكثر من مليار دولار وتجدر الإشارة الى انه في 23 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كشف ولي العهد السعودي الأمير  في مقابلة مع صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، أن 95 بالمائة من الموقوفين بتهم الفساد في المملكة وافقوا على التسوية وإعادة الأموال للدولة، مشيراً إلى أن نحو 1 بالمائة من الموقوفين، أثبتوا براءتهم وانتهت قضاياهم، في حين أن 4 بالمائة منهم أنكروا تهم الفساد وأبدوا رغبتهم بالتوجه إلى القضاء.

وسبق أن كشف “العهد الجديد” أن ولي العهد السعودي تلقى دعما لوجستيا وأمنيا وماليا كبيرا من محمد بن زايد فيما يخص ملف اعتقال أمراء آل سعود، بهدف تفتيت الأسرة الحاكمة والسيطرة على الشاب الطامع في كرسي العرش، مضيفاً “ تم تحويل مبلغ “20 بليون دولار” من ابن زايد إلى ابن سلمان وكان التحويل على أربعة دفعات” وعن أسباب ذلك قال “العهد الجديد”، إن ولي عهد أبو ظبي لديه ثأر قديم مع آل سعود لذلك يريد تفتيتهم.. حسب وصفه.

وفي سياق متصل ، قال النائب العام السعودي سعود المعجب، إن عدد الأشخاص الذين استدعتهم لجنة مكافحة الفساد في البلاد بلغ 320 شخصاً،وفي سابقة لم يشهدها تاريخ السعودية، ألقت السلطات في الرابع من الشهر الماضي، القبض على أكثر من 200 فرد، منهم 11 أميراً و4 وزراء حاليين وعشرات سابقين ورجال أعمال، بتهم فساد، وأطلق لاحقاً سراح العديد منهم، مضيفاُ ان عدد المحجوز على حساباتهم البنكية حتى تاريخه 376 شخصاً من الموقوفين أو الأشخاص ذوي الصلة، مؤكداً بأن نظام الإجراءات الجزائية كفل للمتهم عدداً من الحقوق، والتي منها الحق في الاستعانة بوكيل أو محام في مرحلتي التحقيق والمحاكمة، والحق في الاتصال بمن يريد إبلاغه بإيقافه، والحق في عدم توقيفه أكثر من ستة أشهر إلا بقرار من المحكمة المختصة.

شاركها مع أصدقائك