الرئيسية + النشرة + معارضون يخترقون حفل سفارة آل سعود في واشنطن.. والسفير يلجأ إلى الهروب

معارضون يخترقون حفل سفارة آل سعود في واشنطن.. والسفير يلجأ إلى الهروب

مرآة الجزيرة ـ تقرير سناء ابراهيم

لم يكن احتفال السفارة السعودية في الولايات المتحدة الأميركية بمناسبة “اليوم الوطني” احتفالاً عادياً وهادئاً وآمناً كما خطط له السلك الدبلوماسي والجهاز الأمني السعودي في السفارة، حيث أنه لم يقتصر على حضور قرابة 50 شخصاً من المدعوين رسمياً بل شارك بالحضور داخل قاعة الحفل معارضان كشفا عن جرائم آل سعود في القطيف والأحساء واليمن والبحرين؛ في حين نفّذ عدد من النشطاء المعارضن وقفة احتجاجية أمام قاعة الحفل ونددوا بممارسات وسياسات النظام السعودي.

وفي التفاصيل، أنه يوم الثلاثاء26 سبتمبر الجاري، نظم المركز الخليجي في واشنطن وعدد من النشطاء والجاليات العربية والإسلامية وقفة احتجاجية أمام فندق الريتز كارلتون حيث كانت تقيم سفارة سلطة الرياض إحتفالا رسمياً باليوم الوطني، وفي حين وجهت الدعوة إلى نحو 400 شخصية سياسية وأمنية وعسكرية اقتصر عدد الحضور على نحو 50 شخصاً، بينهم رجل وسيدة، استطاعا الحصول على بطاقة الدعوة الرسمية من قبل أحد عناصر مكتب السفير لدخول الحفل بشكل رسمي، وأثناء وجودهما رفعا لافتات مناوئة للحكم السعودي ورددوا شعارات ضد سياسات الرياض، ما تسبب في فشل الاحتفال وانهائه على وجه السرعة, على أثر إرتباك المنظمين وذهولهم أمام مفاجأة ظهور المعارضين وسط قاعة الحفل، وفق ما كشفت تغريدات موثقة بالصور، نشرها المعارض البارز علي آل أحمد.

وضمن سلسلة تغريدات بيّن آل أحمد أحداث ما جرى، مشيراً إلى مشاركة العشرات في الوقفة الاحتجاجية بينهم مواطنين أميركيين وخليجيين وعرب، حيث رفع المشاركون صور المسؤولين السعوديين وهتفوا ضد سلطات الرياض وداعميها.

الأستاذ علي آل أحمد أحد منظمي الحركة الاحتجاجية والذي تولى إدارة رفع الشعارات وتنسيق حركة المتظاهرين، غرّد بالإشارة إلى التفاصيل التي حصلت داخل قاعة الاحتفال، حيث نقل عن أحد أعضاء إدارة الفندق أن السفير #الأمير_خالد_بن_سلمان بن عبدالعزيز هرب من الاحتفال بعد الخوف الذي تولّد عن وجود خرق من قبل المعارضة.

المعارض آل احمد دوّن في تغريدة “هرب أو إنحاش السفير السعودي خالد بن سلمان ولد الملك @KingSalman من باب مطبخ الفندق لأننا حاصرنا مدخل الفندق وأغلب موظفي الفندق تعاطفوا معنا”، مشيراً إلى ملاحقة عدد من المتظاهرين لسفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة أثناء هروبه من الاحتفال حيث تم توثيق الملاحقة عبر مقطع فيديو.

لمتابعتنا على وسائل التواصل الاجتماعي
شاركها مع أصدقائك