الرئيسية + سلايدر 4 + “ليسوا إخواننا” خطاب الكراهية الصادر عن المسؤولين السعوديين

“ليسوا إخواننا” خطاب الكراهية الصادر عن المسؤولين السعوديين

سمحت الدولة السعودية منذ إنشائها لرجال الدين والعلماء الذين تُعيّنهم الحكومة بنعت المواطنين الشيعة بنعوت مهينة أو بشيطنتهم في الوثائق الرسمية والأحكام الدينية، مما يؤثر على صنع القرار في الحكومة. في السنوات الأخيرة، استخدم رجال الدين التابعين للحكومة وغيرهم الانترنت ووسائل التواصل الاجتماعي لشيطنة المسلمين الشيعة وغيرهم ممن لا يتفق مع وجهات نظرهم، وللتحريض على الكراهية ضدهم.

بهذه المقدمة افتتحت منظمة “هيومن رايتس ووتش” تقريرها غير المسبوق حول التمييز الديني والسياسات الطائفية التي تنتهجها سلطات الرياض ضد الشيعة والأقليات الدينية كالإسماعيلية والزيدية والصوفية, كما ضد المسيحيين وأتباع الديانات الأخرى.

ولأهمية التقرير وما تضمنه من رفصد تفضيلي للمعاناة اليومية التي تعيشها المجموعات الدينية المختلفة مع الوهابية, المذهب  الرسمي للحكومة السعودية , نضع بين يدي القارئ العزيز نص التقرير الضادر الثلاثاء 26 سبتمبر الجاري.

للاطلاع على التقرير اضغط هنا أو اضغط على الصورة أدناه

شاركها مع أصدقائك