الرئيسية + حوارت + عبدالسلام المداني : العدوان السعودي لا يزال يستهدف المرافق الصحية و55 % منها خارج الخدمة

عبدالسلام المداني : العدوان السعودي لا يزال يستهدف المرافق الصحية و55 % منها خارج الخدمة

 

أكد وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية في اليمن “عبدالسلام المداني” ، أن العدوان السعودي عمل على استهداف المرافق الصحية وتدمير العديد منها واصبحت 55 % منها خارج الخدمة مشددا على ضرورة محاكمة دول العدوان على جرائمهم بحق المدنيين.
وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية في اليمن تطرق الى آخر الاحصائيات عن الوفيات و الجرحى إثر مرض كوليرا وعن السبب الرئيسي لتوسع هذا المرض وعن النظام الصحي في اليمني وقال ان انتشار الوباء يأتي نتيجة انهيار البنية التحتية للمياه والصرف الصحي ونتيجة العدون الغاشم الذي تعمد ضرب البنية التحتية .

وتابع بالقول ان عدد الوفيات ارتفع الى ما يزيد عن 1737 كذلك ضعف الاقتصاد الوطني نتيجة نقل البنك المركزي اليمني الى عدن وانعدام العملة المفروض تداولها في اوساط المجتمع وانعدام القدرة الشرائية نتيجة توقف صرف المرتبات وعدم القدرة على نقل الحالات المرضية الى مراكز المعالجة نتيجة عدم توفر السيولة النقدية وانعدام المحروقات نتيجة الحصار الظالم المفروض على اليمن من دول الشر.

وأعرب عبدالسلام المداني عن اسفه في ان النظام الصحي يعيش آخر رمق له مبينا “اذا لم يكن هناك التفاتة له من قبل من يهتمون بالانسانية فسوف ينهار وعند ذلك لن تنفع التدخلات الخارجية التي ستقدم”.

وشدد على أن دول العدوان هي السبب الرئيسي وراء كل ماحدث ويحدث من تفشي للكوليراء وأوبئة اخرى ربما تظهر نتيجة كل ماذكر سابقا مضيفا ان الوضع الصحي للاسف قريب من الانهيار.

وفيما يخص الدعم الدولي المقدم الى اليمن والمعرقلات الموجودة في عدم وصول المساعدات الانسانيه اليه قال ان الدعم الدولي لم يرتقِ الى مستوى المعونة ومستوى الاحتياج كما انه لا يصل الى 10%من الاحتياج الداخلية مصرحا بان دول العدوان هي المعرقل الاساسي بمنع وصول الطائرات للمطارات اليمنية وكذلك منع السفن التجارية من الوصول إلى ميناء الحديدة بل عمل العدوان على استهداف المطارات والمواني.

وأشار المسؤول اليمني الى قصف المستشفيات و المرافق الصحيه من قبل طيران العدوان وتدمير أكثر مستشفيات اليمن بيد السعوديه وقال ان العدوان عمل على استهداف المرافق الصحية حتى تلك التي تدار من قبل منظمات دولية كمنظمة اطباء بلا حدود كمستشفى عبس في حجة وكذلك مستشفى رازح في صعدة.

وأردف قائلا : ان العدوان عمل على تدمير العديد من المرافق الصحية حيث اصبحت 55% من المرافق خارج الخدمة.

كما أكد على ضرورة محاكمة دول العدوان على جرائمها بحق المدنيين الذين قتلوا وجرحوا في المراكز الصحية او خارجها معربا عن اسفه في ان الامم المتحدة مثلها مثل كثير من الدول تم شراء صمتها من قبل دول العدوان.

وختم وكيل وزارة الصحة لقطاع الرعاية الصحية مثمنا مواقف و نشاطات الحكومة الايرانية و بلاد الاسلاميه ازاء ما يحصل من دمار و قتل للابرياء في اليمن وقال “شكر للشعب الإيراني ولكل الشعوب الحرة الرافضة للهيمنة والاستكبار الصهيوامريكي.

 

مهر للأنباء

 

شاركها مع أصدقائك